غياب المدير منذ الدخول المدرسي وإضراب الأساتذة يدخل أسبوعه الثاني

أولياء تلاميذ ثانوية هواري بومدين بالبويرة يدقون ناقوس الخطر

date 2016/10/16 views 5492 comments 1
author-picture

icon-writer أحسن حراش

دق أولياء تلاميذ ثانوية هواري بومدين بعاصمة ولاية البويرة ناقوس الخطر عبر بيان تحوز "الشروق" نسخة منه، تم إرساله إلى مختلف الهيئات المعنية، منها مديرية التربية والوالي، مطالبين بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ أبنائهم من خطر السنة البيضاء وعرقلة مسار دراستهم بالمؤسسة التي تعرف غياب المدير منذ الدخول المدرسي بالتزامن مع دخول إضراب الأساتذة أسبوعه الثاني.

وجاء في البيان أن الصمت الرهيب لمديرية التربية بالولاية التي أصبحت حسبهم عاجزة عن تسوية وضعية المؤسسة التربوية بما تشهده من مشاكل خطيرة يكون فيها الضحيةَ أبناؤهم الذين يعيشون توترا كبيرا ومخاوف جدية من تأخر المسار الدراسي الذي قد يمتد إلى شبح السنة البيضاء، مضيفين أن تعذر تسلم المهام بين المقتصد المعين والسابق زاد الطين بلة وانعكس على وضعية المؤسسة باعتبار أن الإدارة الاقتصادية هي عصب الحياة بها. وهو ما تسبب في تدهور ظروف تمدرس التلاميذ وعمل الأساتذة من ناحية الوسائل البيداغوجية والإطعام وكذا النظافة والنظام العام، فضلا عن عدم تسلم الأولياء منحة التضامن المقدرة بـ 3 آلاف دج ومختلف الوثائق الأخرى اللازمة لبعض الملفات، ليتساءل في الأخير الأولياء في بيانهم عن سبب تلاعب من وصفوه بالمقتصد والمديرية غير المسؤولين بمصير أبنائهم البالغ عددهم أكثر من 720 تلميذ دون التمكن من أجبار الأخير على إمضاء وثيقة تسليم المهام بصورة إجبارية وبقرار حاسم بما ينهي تعفن الأوضاع بالمؤسسة التي كانت مثالا في التفوق والامتياز التربوي.

  • print