دخل يومه السادس والإدارة ترد بالتهديد

5 ملايير خسائر بسبب إضراب عمال الترامواي

date 2016/10/16 views 562 comments 1
author-picture

icon-writer راضية مرباح

دخل إضراب عمال مؤسسة "الترامواي" ، الأحد، يومه السادس على التوالي، حيث بلغت خسائر المؤسسة إلى غاية اليوم، نحو 5 ملايير، في وقت لا تزال حركة النقل بهذه الوسيلة مشلولة مما استدعى الاستنجاد بحافلات "الايتوزا" كإجراء استعجالي الأيام الأولى قبل أن تستنجد الإدارة بعمال هران وقسنطينة لسد العجز من أجل ضمان الحد الأدنى من الخدمات، في وقت لا تزال الإدارة تلتزم الصمت أمام إصرار العمال وتمسكهم بمطالبهم القديمة المتجددة، أبرزها شبكة الأجور، الاتفاقية الجماعية بالإضافة إلى اللاأمن والمنح.

وقيم ممثلو العمال في تصريح لـ"الشروق"، الخسائر التي تتكبدها المؤسسة جراء فترة أيام الإضراب الماضية بأكثر من 5 ملايير في حين ذكر البعض أنها تتراوح ما بين 300 و600 مليون في اليوم الواحد، وأضاف هؤلاء أن تمسكهم بالإضراب جاء نتيجة تعنت الإدارة التي تهدئهم بوعود كلما انتفضوا لتتبخر فور عودتهم من جديد إلى مناصب عملهم، ما دفعهم بالإصرار ومواصلة الإضراب إلى غاية افتكاك مطالبهم التي دفعت بمفتشية العمل وحتى نقابة "الاوجيتيا" إلى التدخل والمرافعة من أجل عقد جمعية عامة بغية تأسيس نقابة تدافع عن مطالب العمال. 

من جهة أخرى، أكد العمال أنهم لم يقابلوا المدير العام للرد على مطالبهم ما دفعهم إلى الاستنجاد بالمحضر القضائي للمعاينة بشأن قائمة ضمت إمضاء 600 عامل، لترد الإدارة بحملة من التهديدات بطرد 800 عامل يشغلهم الترامواي بالعاصمة. وكان وزير الأشغال العمومية والنقل بوجمعة طلعي قد هدد المضربين باتخاذ إجراءات قانونية ضدهم على اعتبار أن إضرابهم غير شرعي لعدم احترامهم الإجراءات التي تسبق الإضراب وهي التهديدات التي رد عليها العمال بالسلب، مؤكدين أن الأخبار التي تصل مسامع الوزير تحمل في طياتها مغالطات تستدعي فتح نقاش وحوار شامل للوقوف على حقيقة القضية.

  • print