عرض حصيلة قطاعه بمجلس الأمة.. حجار:

ترقية 10 مدارس تحضيرية إلى مدارس عليا والماستر بـ 5 تخصصات جديدة

date 2016/10/16 views 3614 comments 2
author-picture

icon-writer آمال عيساوي

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، الأحد، عن ترقية 10 مدارس تحضيرية لتصبح مدارس عليا، بالإضافة إلى ترقية الملحقات الجامعية لكل من من بريكة ومغنية وأفلو إلى مصاف مراكز جامعية، مضيفا أن الموسم الجامعي عرف زيادة للطلبة المسجلين تقدر بـ12 بالمائة مقارنة بالسنة الفارطة، وذلك بعدد يقدر بمليون و613 ألف طالب يؤطرهم قرابة 60 ألف أستاذ في جميع الجامعات عبر الوطن، وهذا ما يستدعي تدخلا وتنسيقا محكما للجهود لعدد من القطاعات الأخرى.

وأكد، حجار، خلال عرضه حصيلة قطاعه أمام أعضاء لجنة التربية والشؤون الدينية بمجلس الأمة، أن سياسة الإصلاح التي انتهجها قطاعه هذا الموسم لوضع حد لكل أنواع الغش والسرقات العلمية وغيرها، بدأ العمل بها منذ الدخول الجامعي الجاري، من خلال المواقع الالكترونية التي خصصت لمراقبة السرقة والغش، وأشار الوزير حجار إلى المنهجية الجديدة التي تم اعتمادها هذا الموسم وتخص الطلبة الجدد، قائلا "الاعتماد على الأرضية الإلكترونية في تسجيل وتوجيه الطلبة الجدد والتخلص من النظام الورقي، وأيضا تقليص عدد الرغبات من 10 إلى 6، سهل الأمر على الطلبة من جهة، ووفر مبلغ 70 مليون دينار للخزينة من جهة ثانية..".

وأكد الوزير على أنه يسعى إلى تقليص الرغبات إلى رغبة واحدة مستقبلا، مشيرا إلى أن وزارته جعلت من هذه السنة "سنة الجودة" في التعليم والتكوين العاليين بما يمكن من تلبية حاجيات البلاد من كل الجوانب خاصة الاقتصادي والاجتماعي، حيث تهدف "سنة الجودة " التي بدأ التحضير لها منذ 5 سنوات، حسب حجار، إلى تصحيح الاختلالات بعد تحديدها من خلال وضع مرجعيات وطنية باستحداث آليات وفق مقاييس محددة وطنيا، مضيفا أن بعض الجامعات في الجنوب، تتلقى نفس المحاضرات من جامعات الشمال عن طريق تفعيل التكنولوجيا الجديدة لتتساوى الحظوظ بين الطلبة في كل الجامعات الجزائرية.

حجار في إشارة منه إلى التعليم والتكوين عن بعد، صرح، أنه فسح المجال هذه السنة للمتحصلين على شهادة الليسانس في التكوين والتعليم عن بعد للالتحاق بالماستر في 5 تخصصات بكل من جامعات قسنطينة ووهران والعاصمة.

  • print