إلى جانب عديد الأفلام العربية الطويلة

الفيلم الجزائري "حكاية الليالي السود" ضمن عروض السينما الأوروبية بالإمارات

date 2016/10/16 views 835 comments 0
author-picture

icon-writer حسان مرابط

صحافي مهتم بالشؤون الثقافية والفنية

يمثل الفيلم السينمائي "حكاية الليالي السود" لمخرجه سالم إبراهيمي الجزائر في فعاليات عروض السينما الأوروبية التي تحتضنها الإمارات (العاصمة أبوظبي) من 19 إلى 27 أكتوبر الجاري، وسط مشاركة أفلام من دول أوروبية مختلفة وعربية.

وحسب "البيان" الذي تلقت "الشروق " نسخة منه، تضم قائمة الأفلام العربية المشاركة في النسخة السينمائية الأوربية بالإضافة إلى الفيلم الجزائري "حكاية الليالي السود" 6 أعمال مختلفة هي "قبل زحمة الصيف" للمخرج المصري الراحل محمد خان، "عبد الله"  للمخرج حميد السويدي من الإمارات العربية، فيلم "كتير كبير" من لبنان وقطر، إخراج مير- جان بو شعيا، "المنعطف" ( الأردن، مصر، فرنسا والإمارات العربية المتحدة) لمخرجه رفقي عساف، إلى جانب فيلم المدينة لصاحبه عمر شرقاوي وإنتاج بين الأردن والدانمارك.

ويتكون البرنامج من 17 فيلماً أوروبياً من اختيار أكاديمية السينما الأوروبية والسفارات المعنية في الإمارات على غرار "تصبحين على خير يا أمي" لسيفيرين فيالا وفيرونيكا فرانز من النمسا، "الأخوان ثعبان" إخراج جان بروسينوفيسكي من التشيك،" رجال ودجاجة" إخراج أندرسون توماس جينسين من الدنمارك، " ريكي رابر والبومة"( فنلندا) إخراج تيمو كويفيسالو، "الهروب الجميل" من فرنسا وأخرجه برونو بوداليدس، بالإضافة إلى فيلم "هوردور - بين عالمين" يمثل ألمانيا من إخراج إكرم إرغون.. وغيرها من الأعمال المشاركة الأخرى منها عروض لمجموعة أفلام سويسرية القصيرة منها "إقامة جبرية" إخراج ماتياس سهلي، "لوزان" لمارسيل باريللي، "نيرين" لـجوشوا هوتز.. وأفلام أخرى.

ويتطرق "حكاية الليالي السود" لـ سالم إبراهيمي، (إنتاج جزائري فرنسي)- في زمن قدره 95 دقيقة، إلى قصة ياسمينة ونور الدين اللذين يعيشان حياة عائلية صعبة في مجتمع يتسم بالتطرف والعنف، وفقا لما جاء في تقديم هذا الفيلم المقتبس عن رواية للكاتب أرزقي أملال الذي ساهم في كتابة السيناريو. 

وحصل الفيلم على جائزة لجنة التحكيم في الدورة الـ12 لمهرجان دبي السينمائي الدولي بالإمارات العربية.

  • print