"الشروق" تحوز قائمة الكتب الممنوعة في معرض الجزائر الدولي للكتاب

دور نشر مصرية ولبنانية تدعو إلى التشيع وتكفر الصوفية وتروج لزواج المتعة والشعوذة

date 2016/10/16 views 2936 comments 11
  • بومدين بوزيد: أقترح ضم وزارة حجار وبن غبريط إلى لجنة القراءة
  • دور نشر فرنسية تدعو "مفرنسي" الجزائر إلى التشيع
  • كتب تحلل زواج المتعة وتكفر الصوفية وتحرض الشباب على العنف
author-picture

icon-writer آسيا شلابي

صحافية، ورئيسة القسم الثقافي والفني بجريدة الشروق

"الصوفية هي الغزو المدمر" و"المهدي" و"خامنئي" و"زواج المتعة حلال" و"فنانات الإغراء ونجمات خلع الملابس" و"الرحمة في الطب والحكمة" و"الجديد في شرح كتاب التوحيد".. وكتب الألباني وعبد الله الفوزان والعثيمين هي أبرز ما تم التحفظ عليه من مجموع 131 عنوان قبيل انطلاق فعاليات معرض الجزائر الدولي للكتاب.

تحصلت "الشروق" على  قائمة أبرز العناوين التي تم التحفظ عليها من طرف اللجنة الوزارية المشتركة، منذ أيام، في إطار عملية المراقبة السنوية لمقتنيات دور النشر العربية والأجنبية المشاركة في معرض الجزائر الدولي للكتاب. وهي عناوين تدعو في مجملها إلى التشيع أو تكفر الأشاعرة أو كتب جنسية وأخرى تروج للسحر والشعوذة.

وتم التحفظ على 80 كتابا دينيا و51 كتابا ثقافيا منها "الصوفية هي الغزو المدمر" لأحمد الحصين، دار عالم الكتب السعودية، وكتاب "الجديد في شرح كتاب التوحيد" لمحمد القرعاوي دار ابن حزم لبنان، وكتاب "الشيعة والتشيع لأهل البيت" لأحمد راسم النفيس دار الشروق الدولية.

إضافة إلى كتاب "خامنئي" وكتاب "المهدي" للصدر، وكتاب "الرحمة في الطب والحكمة" لجلال الدين الصيوطي، وكتاب "زواج المتعة حلال" لصالح الوردان، و"فنانات الإغراء ونجمات خلع الملابس" لقطب الضوي، والكتابان عن  دار الكنوز مصر، وكتاب "التحركات الاحتجاجية الشبابية في الوطن العربي".

"اتصلت الشروق" بمدير الثقافة الإسلامية بومدين بوزيد، فأكد أن العناوين التي تم التحفظ عليها هي عناوين تمس بالمرجعية الدينية الوطنية وتدعو إلى التطرف والتكفير، حيث تم حجز كتاب يكفر الصوفية صراحة "الصوفية هي الغزو المدمر" وأخرى تشرح العقيدة الوهابية وفيها تكفير للأشاعرة وعدم الاعتراف بالمذاهب الأخرى".

وأشار مدير الثقافة الإسلامية بوزارة الشؤون الدينية إلى أنه تم التحفظ على عناوين كثيرة تدعو إلى التشيع صدرت باللغة الفرنسية عن دار النشر فلاماريو ودار البراق مثل كتاب "المهدي" و"خامنئي".

ودعا بومدين بوزيد إلى استحداث هيئة لمراجعة الكتب كمضامين وليس فقط كعناوين خاصة، وأن التجربة –حسبه- أكدت أن بعض العناوين لا تعبر بالضرورة عن خطر في المضمون والعكس صحيح، حيث كانت اللجنة في السنوات الماضية تمنع كتاب "الترغيب والترهيب" وغيرها من العناوين. كما شدد على أهمية إلحاق ممثلين عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة التربية الوطنية باللجنة الوزارية المشتركة. وقال في السياق "التحفظ ليس المنع وعليه أرى أن بعض الكتب يمكن التحفظ عليها أيضا لأنها لا تقدم إضافة وليست كتبا علمية مثل كتاب "لا تحزن" لعائض القرني وغيره كثير". وتم التحفظ على كتب العثيمين والألباني ومحمد عبد الوهاب.

للإشارة، فإن أغلب الكتب التي تم التحفظ عليها كانت لدور نشر لبنانية ومصرية أو دور نشر جزائرية أعادت طبع كتب ممنوعة في إطار شراكة وهذه الأخيرة تسمح بدخول الكتاب الممنوع.

 وكان محافظ معرض الجزائر الدولي للكتاب حميدو مسعودي، قد صرح بأنه  تم منع 20 دارا عربية من المشاركة في الطبعة الـ21 بسبب تسجيل تجاوزات من قبيل البيع بالجملة. وأعلن عن مشاركة 20 دارا مصرية في إطار اختيار مصر ضيف شرف، حيث سيقدم وزير الثقافة حلمي النمنم ندوة إلى جانب وزير الثقافة عز الدين ميهوبي وستحضر أسماء مصرية معروفة في المشهد الثقافي على غرار نبيل الحاج وهيثم عبد الفتاح وسالم الشهباني.  

 

وستكرم طبعة "الكتاب اتصال دائم" بميزانية "10 ملايير سنتيم" كلا من الروائيين الراحلين الطاهر وطار ونجيب محفوظ ووزير الدولة الراحل المستشار الخاص والممثل الشخصي لرئيس الجمهورية بوعلام بسايح.

  • print