مقاضاة كل من ثبت تورطه في قرصنة العدادات

سونلغاز تزود العدادات بشرائح ذكية لفضح سارقي الكهرباء

date 2016/10/17 views 16501 comments 17
author-picture

icon-writer سعيد باتول

صحافي بجريدة الشروق مكلف بالشؤون المحلية

شرعت مديريات توزيع الكهرباء والغاز عبر الولايات في تنصيب "شرائح ذكية" بداخل جل عدادات الكهرباء، قصد تحديد الكمية الحقيقية التي يستهلكها الجزائريون وإحباط عمليات السرقة والقرصنة التي تتعرض لها الطاقة الكهربائية ما كبد خزينة الشركة خسائر بالملايير.

وقد باشر أعوان سونالغاز في وضع "الشرائح الذكية" بالعدادات الكهربائية للجزائيين، في إطار المخطط الذي سطرته الشركة لاسترجاع أموالها من الشركات والمؤسسات والهيئات والمواطنين من جهة ووضع حد لحالة الفوضى التي يشهدها القطاع وما ترتب عليه من قرصنة لهذه العدادات، سواء القديمة منها والإلكترونية. والهدف من هذه العملية، حسب عمال الشركة، هو تحديد البيانات بدقة والكميات التي استهلكت من طرف الزبون وكذا كشف المتلاعبين والمقرصنين للكهرباء.

وحسب الأعوان الذين تحدثت إليهم "الشروق"، فإن هذه الشريحة التي تنصب على مستوى العدادات تمتلك كافة المعطيات الخاصة بالزبون من رقم العداد واسم الزبون وعنوانه، حيث سيتم الاعتماد عليها بشكل مباشر في معاينة العداد عن طريق جهاز متطور يمكنه قراءة المعطيات والكمية التي استهلكها المعني ومقارنتها بما يرد بالعداد. ففي حالة المطابقة فإن الزبون سيكون ملزما بدفع التسعيرة وفي حال أثبت عمال سونالغاز تلاعبا من طرف الزبون فإنه يتم إحالة المعني على العدالة بتهمة التلاعب وسرقة الكهرباء.

وتأتي هذه الخطوة في سياق الاستراتيجية التي سطرها مجمع سونالغاز للمحافظة على التوازنات المالية للمؤسسة، من أجل تقليص العجز المالي الذي تعاني منه الشركة بفعل ارتفاع تكلفة الإنتاج، وكذا نقص المداخيل بسبب الديون المتراكمة وعمليات القرصنة التي تتعرض لها الطاقة الكهربائية، حيث فاقت ديون الشركة لدى الزبائن من مؤسسات وهيئات ومواطنين 65 ألف مليار دينار، إلى جانب الملايير التي تتكبدها سنويا خزينة المجمع إثر عمليات القرصنة التي يعتمدها عدد كبير من الزبائن.

  • print