رد على المطالبين بالفصل بين السياسة والمال

حداد: سعداني صديقي.. ولن نموّل أيّ حزب في التشريعيات

date 2016/10/17 views 7513 comments 27
author-picture

icon-writer إيمان كيموش

صحافية في القسم الإقتصادي بجريدة االشروق

فصل رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد في ملف مشاركة "الأفسيو" في التشريعيات المقبلة، والتي يمكن ترجمتها عبر تمويل حزب سياسي أو تقديم قائمة للمرشحين من أعضاء المنتدى، قائلا "يا أصحاب السياسة اطمئنوا.. لن نقدم أي قوائم للمشاركة في التشريعيات ولن نمول أي حزب"، وبالمقابل عاد ليقول إنه ليس مخولا للتدخل في خصوصية رجال الأعمال الراغبين في الترشح وفق مبادرات فردية مشددا "رجال الأعمال أحرار ولن أتدخل في خصوصياتهم".

وصرح حداد على هامش ملتقى المقاولاتية النسوية المنظم من طرف "الأفسيو"، الإثنين، بفندق الأوراسي، أن التشريعيات التي تستعد لها الأحزاب السياسية في الجزائر، وتضبط حسبها عقارب أجنداتها، تبقى خارج اهتمام منتدى رؤساء المؤسسات، الذي سيظل حسبه مجرد منظمة اقتصادية لقيادة المبادرات المهتمة بتطوير الاستثمار ومناخ الأعمال في الجزائر.

وخاطب حداد الداعين إلى الفصل بين السياسة والمال بعبارة "أقول لأصحاب السياسة اطمئنوا، فالتشريعيات لا تستهوينا، وإذا كان هناك من "الأفسيو" من يريد الذهاب للسياسة فهذا أمر فردي لا يمكنني التدخل فيه"، وذهب أبعد من ذلك مشددا "أنا أحترم رجال الأعمال.. ولن أتدخل في قراراتهم"، مضيفا "من يريد الاقتصاد مرحبا به ومن يريد السياسة فبالتوفيق، ومن يختار المبادرات الاجتماعية فهو حر، لن أتدخل في أي شخص".

ورد حداد على سؤال بشأن تصريحات الأمين العام لجبهة التحرير الوطني عمار سعداني الأخيرة، والخاصة بمشاركة رجال الأعمال في التشريعيات، قائلا "سعداني صديقي، وأنا أحترم نظرته إلى الأمور ولكن لن أضغط على رجال الأعمال لأقول لهم قوموا بهذا ولا تقوموا بذلك، فهم واعون وأحرار في اختيار ما يريدون"، وجاءت هذه التصريحات على خلفية ما قاله الأمين العام للأفلان، حينما صرح في ندوة صحفية "نرفض خلط السياسة بالمال، وحزبنا ضد اقتحام أصحاب الشكارة التشريعيات المقبلة".

وجاءت تصريحات رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد، على هامش منتدى المقاولاتية النسوية الذي كشف خلاله عن إحصاء 130 ألف امرأة مقاولة في الجزائر، كما تم توقيع اتفاقية مع البنك الوطني الجزائري لتمويل المقاولاتية النسوية، حيث تتحصل نساء الأعمال على قروض وفق صيغ جديدة في ظرف 20 يوما.

  • print