مزدوج جنسية مبحوث من الأنتربول يقود الشبكة

أمن العاصمة يُطيح بـ "سفارة" موازية لإصدار "فيزا" شنغن

date 2016/10/17 views 2672 comments 2
author-picture

icon-writer نوارة باشوش

صحافية بجريدة الشروق اليومي مختصة بالشؤون الوطنية والأمنية

تمكنت مصالح البحث والتحري التابعة لأمن ولاية الجزائر، من تفكيك شبكة مختصة في تزوير واستعمال المزور في ملفات طلب الحصول على تأشيرات فيزا "شنغن"، حيث تم توقيف 3 أشخاص، ورئيس العصابة مزدوج الجنسية وصدرت بحقه مذكرة توقيف دولية.

تفاصيل القضية تعود إلى ورود  معلومة مفادها نشاط أحد المشتبه فيهم وهو مزدوج الجنسية ومبحوث قضائيا من طرف الشرطة الدولية "الأنتربول"، يقوم بتزوير ملفات التأشيرة، مقابل مبالغ مالية.

وإثر ذلك، قامت قوات الشرطة المختصة بالتحريات واستغلال المعلومات الأولية، من خلال وضع خطة محكمة لترصد حركاته، تم توقيف المشتبه فيه الذي كان يتنقل ببطاقة تعريف مزورة، وباستجوابه اعترف بنشاطه وبشريكه الذي تم توقيفه، حيث اعترف هو الآخر بمشاركته في تزوير ملفات طلب التأشيرة، وبالحصول على إذن بالتفتيش من قبل  وكيل الجمهورية المختص إقليميا، لمنزل المشتبه فيه، تم حجز وحدة مركزية للإعلام الآلي، آله طبع ونسخ ملونة، جهاز كمبيوتر محمول، نسخ لطلبات التأشيرة، شهادة استدعاء خاصة بمركز طلب التأشيرة، صور خاصة بتأشيرات وجوازات السفر.

وقبل هذه العملية نجحت مصالح الفرقة المالية والاقتصادية التابعتين للمصلحة الولائية للشرطة القضائية شهر ماي المنصرم، من تفكيك شبكة مختصة في تزوير ملفات طلب الحصول على تأشيرات "شنغن".

وتتكون عناصر الشبكة السابقة، من ثلاثة أشخاص من بينهم المتهم الرئيسي الذي ينحدر من ولاية جيجل والذي تم توقيفه على مستوى منزله، أما المتهم الثاني من عين الدفلى والمتهم الثالث ينحدر من العاصمة.

  • print