النص قدمته الجزائر ودول عربية

اليونسكو تتبنى قراراً يعتبر الأقصى تراثاً إسلامياً خالصاً

date 2016/10/18 views 3309 comments 4
author-picture

icon-writer وائل. ن - الشروق أونلاين

تبنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، الثلاثاء، قراراً قدمته الجزائر ودول عربية أخرى يعتبر المسجد الأقصى المبارك في القدس الشرقية المحتلة تراثاً إسلامياً خالصاً.

ونقلت وكالة فرانس برس عن متحدث باسم اليونسكو قوله، أن النص الذي قدمته الجزائر ومصر ولبنان والمغرب وسلطنة عُمان وقطر والسودان باسم حماية التراث الثقافي الفلسطيني، نظرت به الدول الأعضاء الـ58 في المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو في العاصمة الفرنسية باريس، وفي ختام المناقشات "تم اعتماده".

وأضاف المتحدث، إن القرار الذي دفع "إسرائيل" إلى تعليق تعاونها مع المنظمة، اعتمد دون تصويت جديد بعد أن تمت الموافقة عليه على مستوى اللجان الأسبوع الماضي.

وتحتج دولة الاحتلال الإسرائيلي بشدة على القرار، باعتباره "ينكر الرابط التاريخي بين اليهود والمدينة القديمة".

وينتقد القرار طريقة إدارة سلطات الاحتلال الأماكن الدينية في القدس، مشيراً إلى أن القدس تعد مدينة مقدسة للمسلمين والمسيحيين واليهود.

ولفت القرار بشكل خاص إلى صلة الإسلام بالمسجد الأقصى، فيما لم يتضمن ذكر إدعاءات "إسرائيل" حول علاقة اليهودية بالأقصى.

ويستنكر مشروع القرار أيضاً بشدة الاقتحام المتواصل للمسجد الأقصى، من قبل "متطرفي اليمين الإسرائيلي والقوات النظامية الإسرائيلية".

يشار إلى أن فرنسا امتنعت عن التصويت على مشروع القرار الذي تعارضه "إسرائيل"، فيما تأتي الولايات المتحدة وألمانيا وإنكلترا ضمن الدول المصوتة ضد تمريره.

وبحسب فرانس برس، صرح نائب السفير الفلسطيني في اليونسكو منير انسطاس للصحافيين، إن القرار "يذكر إسرائيل بأنها قوة محتلة للقدس الشرقية ويطلب منها وقف جميع انتهاكاتها" بما في ذلك عمليات التنقيب حول المواقع المقدسة.

  • print