أكدت أن مصالحها تعكف على معالجة ملفات "الباتريوت" ..وزارة الدفاع:

لا تعويضات للمسلحين للدفاع عن ممتلكاتهم والمشطوبين من الجيش

date 2016/10/18 views 12717 comments 23
author-picture

icon-writer عبد الرزاق/ب

صحافي بموقع الشروق أونلاين، متابع للشؤون السياسية والوطنية

أكدت وزارة الدفاع الثلاثاء، أن المواطنين المنتمين لمجموعات الدفاع الذاتي (GLD)، الذين تم تسليحهم للدفاع عن ممتلكاتهم، وكذا المشطوبون من صفوف الجيش بإجراءات تأديبية لا يحق لهم الاستفادة من منح وتعويضات.

وقال بيان للوزارة تلقى موقع "الشروق أون لاين" نسخة منه، أنه "بخصوص فئة المواطنين المُنتمين لمجموعات الدفاع الذاتي (GLD)، الذين لا ينتمون إلى فئة المواطنين المتطوعين (الباتريوت)، فإن النصوص القانونية التي تضبط نشاط فئة هؤلاء المواطنين، الذين تم تسليحهم للدفاع عن عائلاتهم وممتلكاتهم، لا تسمح لهم بالاستفادة من أي شكل من أشكال التعويضات أو المنح".

وأشار بخصوص العسكريين المشطوبينن إلى أن "الأفراد المنتمين إلى هذه الفئة، والذين يُنسب  شطبهم بإجراءات تأديبية إلى عقوبة، لا يحق لهم الاستفادة من أي منحة بموجب تدابير قانون المعاشات العسكرية". 

ووفق ذات المصدر فإن هذه التوضيحات جاءت "إثر صدور بعض المقالات الصحفية مؤخرا والمتعلقة بالانشغالات الاجتماعية للمواطنين المنتمين لمجموعات الدفاع الذاتي وكذا العسكريين المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي بقرارات تأديبية".

وبالنسبة فئة المواطنين المتطوعين (الباتريوت) المشاركين إلى جانب أفراد الجيش الوطني الشعبي في مكافحة الإرهاب أكدت الوزارة أنها "تُتابع باهتمام انشغالات المواطنين الذين عملوا في صفوف الجيش الوطني الشعبي وكذا فئة المتطوعين (الباتريوت) الذين شاركوا في مكافحة الإرهاب، وستواصل العمل على تسوية جميع الملفات".

وأضافت أنه "منذ الاجتماع الأخير المنعقد في الفاتح من شهر جوان 2016 مع ممثلي ، تعكف المصالح الاجتماعية لوزارة الدفاع الوطني بالتنسيق مع مصالح وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي على دراسة وتسوية، حالة بحالة، الملفات المتعلقة بمنحة التقاعد النسبي الاستثنائي، وهذا عبر الصندوق الوطني للتقاعد".

  • print