ملامح الثراء كشفته.. والضحية مغترب بجنوب إفريقيا

"رصّاص" يسرق مليارا لـ"يتصدق" به على الأرامل بوهران

date 2016/10/18 views 37578 comments 11
author-picture

icon-writer ف.عشابة

تعرض، مؤخرا، منزل مغترب بجنوب إفريقيا، يقيم بوهران، إلى الاقتحام من طرف "رصّاص"، الذي سلبه مليارا و200 مليون سنتيم، وتصدق بمبلغ منه على الأرامل، كما اشترى فيلا على شاطئ البحر، والباقي صرفه في النوادي الليلية.

وقائع قضية الحال، المستقاة من جلسة لدى محكمة جنح وهران، الثلاثاء، توبع فيها "رصّاص" الممثل في شخص أربعيني العمر، بتهمة السرقة.  تفيد مجرياتها، أن الضحية الذي يشتغل بجنوب إفريقيا كان قد أودع شكوى قبل مدة بخصوص سرقة أكثر من مليار سنتيم من منزله، حيث أفضت التحريات إلى توقيف عامل في مجال الطلاء على أساس أنه آخر من كان يعمل بالمنزل، غير أنه في تلك الفترة ظهرت ملامح الثراء على "الرصّاص" القاطن على مقربة من منزل الشاكي، الذي أسفرت التحقيقات معه إلى اكتشاف تفاصيل الحادثة.

وتبين من خلال جلسة المحاكمة، أن المتهم كان قد دخل المنزل في غفلة صاحبه وسرق كيسا به المبلغ المذكور أعلاه، واستغل جزءا من الأموال لشراء مسكن صيفي على شاطئ البحر للمبيت، وأمضى فيه شهرين، كونه لا يملك منزلا، ناهيك عن صرف جزء من الأموال المسروقة في قضاء سهرات بالكباريهات، حسب ما ورد في جلسة المحاكمة. وعند مساءلة الأخير حول ما نسب إليه من أفعال، زعم أنه سرق فقط 300 مليون سنتيم، والتي تصدق بها على الأرامل حسب زعمه، معززا كلامه بأنه لم يدخل المنزل للسرقة، بل للاستدانة من صاحبه، كونه على معرفة به، غير أنه عندما لم يجد أحدا، طمع في الأموال المتواجدة والتي قدرها بـ300 مليون سنتيم فقط، على أساس أنه صرفها كلها ولم يبق منها دينار واحد. وعليه، أمام هذه الحقائق التمس وكيل الجمهورية، توقيع أقصى عقوبة في حقه، بينما طالب الضحية بتعويض عن الخسائر، في انتظار الحكم النهائي الأسبوع المقبل.

  • print