تهديم محلات ومطاعم للأكل السريع ببن عكنون تعود إلى 30 سنة

date 2016/10/19 views 2048 comments 1
author-picture

icon-writer راضية مرباح

شرعت ولاية الجزائر بداية الأسبوع الجاري، في حملة تطهير واسعة شملت المحلات ومطاعم الأكل السريع الموجود أغلبها بمواقع غير مناسبة وبأرصفة كل من حي مالكي ودودو مختار ببن عكنون.

وتأتي هذه العملية التي تدخل في إطار برنامج ولاية الجزائر لتحسين المنظر الحضري للعاصمة، حيث أتت آلات الحفر أمس الأول، وما قبله على محلات ومطاعم الأكل السريع بكل من حي مالكي نحو 11 محلا ودودو مختار قرب كلية الإعلام التي هدم بها 6 محلات موجودة بالرصيف تتسبب في زحمة مرورية.

وحسب ما وقفت عليه "الشروق"، الثلاثاء، فقد تحولت المنطقة إلى تراب وطين في وقت أدت عملية الهدم إلى حدوث عطب بإحدى القنوات أدت إلى تسرب كميات من الماء دفعت بـ "سيال" إلى التدخل لإصلاحه.

وكانت بلدية بن عكنون قد منحت إعذارا للتجار لإخلاء المحلات خلال 48 ساعة قبل أن يتم مباشرة التهديم، وهو ما لقي استهجان أصحابها الذين أكدوا أنهم يملكون عقودا تعود إلى سنة 1984 لينطلقوا في مزاولة نشاطهم، في حين أكد بعض سكان مالكي أن المحلات المهدمة انطلقت في بادئ الأمر على شكل خيمات قبل أن يلجأ أصحابها إلى بنائها. 

ودخل رئيس بلدية بن عكنون في اجتماعات بمقر الولاية للوقوف على قضية المحلات حسب ما قيل لنا أثناء اتصالنا به أمس لمعرفة أكثر التفاصيل، في وقت تشير تصريحاته السابقة إلى أن العملية تدخل في إطار تحسين منظر الولاية، مشيرا إلى أن أصحاب المحلات المعنيين بالهدم يملكون عقود إيجار ممنوحة من طرف البلدية على أن يتم تعويض هؤلاء بمحلات جديدة ببلديات مجاورة.

  • print