حاصروا مقر البلدية وأغلقوا منافذ المدينة

أزمة السكن تثير غضب سكان بورقيقة في تيبازة

date 2016/10/19 views 514 comments 0
author-picture

icon-writer ب. بوجمعة

أقدم سكان بلدية بورقيقة في تيبازة، الثلاثاء، على غلق الطريق الوطني رقم 42 الذي يتوسط المدينة ومقر البلدية، احتجاجا على تأخر السلطات المحلية في توزيع حصتي 200 و900 مسكن اجتماعي.

تجمهر المحتجون، صباح الثلاثاء، بالعشرات أمام مقر البلدية قبل أن يغلقوا أبوابها أمام الموطنين والموظفين، فيما قام بعض الشبان بغلق مداخل ومخارج المدينة بالحجارة والمتاريس وأضرموا النار في العجلات المطاطية، ما تسبب في شل حركة المرور واضطر مستعملو الطريق الوطني رقم 42 الذي يمر عبر وسط المدينة إلى اتخاذ مسالك أخرى، كما وجد عمال البلدية ورئيسها صعوبة كبير في مغادرة عملهم على وقع الاحتجاجات الكبيرة.

ورفض المحتجون التحاور مع رئيس البلدية وطالبوا بحضور الوالي لتبليغ انشغالاتهم بعدما سئموا وعود السلطات المحلية، حيث أكدوا أن صبرهم نفد بعد انتظار طويل لأجل الإفراج عن السكنات الاجتماعية، وأشاروا إلى أن حصة 200 مسكن التي تم الكشف عن قائمة مستحقيها سنة 2013 لم تسلم لأصحابها إلى يومنا هذا فيما لا تزال الأشغال جارية بـ حصة 900 مسكن بوتيرة بطيئة رغم أنها في مراحلها الأخيرة. وأضاف بعض المواطنين الذين كانوا في حالة غليان أن السلطات المحلية تعلم بحجم المشاكل التي يعانيها المواطنون بالبلدية غير أنهم لم يتخذوا الإجراءات اللازمة لأجل الرفع من وتيرة الإنجاز بمختلف المشاريع والإفراج عن السكنات.

  • print