طالبوا باستدراك النقائص المتعلقة بظروف معيشتهم اليومية

سكان قرية واد البارد بالبويرة يغلقون الطريق

date 2016/10/19 views 571 comments 0
author-picture

icon-writer احسن حراش

أقدم العشرات من سكان قرية واد البارد، التابعة لبلدية مشدالة، شرق عاصمة ولاية البويرة، صباح الثلاثاء،على الاحتجاج بغلق الطريق الولائي رقم 98 الرابط بين قريتهم وعاصمة الولاية، تنديدا بما سموه تقاعس المسؤولين في توفير ظروف العيش الكريم لهم من ماء وغاز ومسكن وغيرها من الانشغالات المتعلقة بالتهيئة الحضرية.

الانشغالات رفعها السكان المحتجون عبر عريضة تحوز "الشروق" نسخة منها، كما سلموها إلى المسؤول الأول للبلدية الذي حضر إلى عين المكان قصد ثنيهم عن احتجاجهم والجلوس إليهم إلى طاولة حوار تناقش فيه جميع المطالب المرفوعة، حيث جاء فيها أنه نظرا إلى الأوضاع المزرية التي يعيشها سكان قرية واد البارد من غياب المشاريع التنموية إما كليا أو من هي متوقفة منذ مدة أو غير مطابقة للمعايير، وهو ما زاد من معاناتهم ودفعهم بالمقابل إلى تقرير الدخول في إضراب شامل بداية من صباح هذا الثلاثاء مع غلق الطريق الولائي رقم 98 الرابط بين قريتهم وعاصمة الولاية، معتبرين إضرابهم كآخر حل بين أيديهم بعد عدة محاولات من أجل إسماع صوتهم قصد تلبية مطالبهم.

ومن بين المطالب التي رفعها سكان قرية واد البارد ربط كل سكان القرية دون استثناء بشبكات الغاز الطبيعي وماء الشرب والصرف الصحي، مراجعة مشروع إنجاز ملعب بالقرية الذي وصفوه بغير المطابق للمواصفات، إضافة إلى مضاعفة حصص القرية من السكنات الريفية والإعانات المرتبطة بها مع تذليل العقبات التي تحول بينهم وبين الاستفادة منها، وكذا تدعيم شبكة الكهرباء الريفية وتوفير فروع للحالة المدنية والبريد بما يحد من عناء تنقلاتهم البعيدة، فضلا عن توفير النقل والإطعام المدرسيين لأبنائهم وتعبيد الطرقات المهترئة، خاصة الطريق الولائي رقم 98 وغيرها من المطالب التي تدخل في نطاق الحياة اليومية للسكان.

 

 

  • print