كانوا موزعين على ثلاثة قوارب

إحباط محاولة هجرة سرّية لـ45 شابا بعنابة

date 2016/10/19 views 3328 comments 2
author-picture

icon-writer آمال رمضاني

أفادت مصادر موثوقة لـ"الشروق" أنّ قوات خفر السواحل للواجهة البحرية الشرقية بعنابة التابعة للناحية العسكرية الخامسة، أحبطت في الساعات الأولى من صبيحة الاربعاء محاولة حرقة نفذها 45 حراقا تتراواح اعمارهم بين 17 و37 سنة انطلاقا من شواطئ ولاية عنابة خرجوا في ثلاث افواج.

المهاجرون غير الشرعيين تم توقيفهم من قبل حراس خفر السواحل، بينما كانوا في دورة روتينية لهم لتأمين المياه الإقليمية، حيث تفطنوا لوجود قارب أول تقليدي الصنع كان بصدد مغادرة المياه الإقليمية الجزائرية عبر هجرة غير شرعية وعلى متنه 17 شخصا، ينحدرون من مختلف أنحاء ولاية عنابة، خرجوا من شاطئ "واد بقراط" بعنابة باتجاه جزيرة سردينيا الإيطالية بالسواحل الإيطالية، وبعد عملية مطاردة لزورق "الحراقة" تم توقيفهم في حدود الساعة الثانية من صباح الأربعاء، على بعد أميال شمال شرقي رأس الحمراء، أين تم اقتيادهم إلى مقر الفرقة لتحرير محاضر سماع في حقهم، الموقوفون الـ17 ينحدرون من ولاية عنابة وتتراوح أعمارهم ما بين 18 و32 سنة.

وقال محدثنا إن "الحراقة" الموقوفين خضعوا لمعاينة طبية على مستوى الثكنة البحرية العسكرية تحت إشراف طبيب الحماية المدنية، الذي أكّد أنهم بصحة جيدة، وقد تم تقديمهم، صباح الخميس الماضي أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة للنظر في قضيتهم. وفي فجر أمس الأربعاء تمكن حراس خفر السواحل بعنابة من إحباط محاولة هجرة غير شرعية لفوج ثاني يتكون من 17  شخصا، تتراوح أعمارهم ما بين 19 و43 سنة، انطلقوا من شاطئ واد بقراط  قبل توقيفهم من طرف قوات خفر السواحل في حدود الساعة الرابعة من صباح أمس، وحررت محاضر سماع ضدهم، وخضعوا للمعاينة الطبية من طرف الطبيب. حراس السواحل وهم في طريق العودة نحو الثكنة العسكرية جاءتهم معلومات عن وجود قارب ثالث شمال شرقي راس الحمراء ليتم توقيفهم وتحويلهم نحو مقر خفر السواحل ولقد أحيل جميع الحراقة امام وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة للنظر في قضيتهم، وغرامات مالية قدرت بـ20 ألف دينار جزائري.

  • print