دعا السلطات إلى مواجهته، البروفيسور رشيد بلحاج

"عنف المجموعات" أخطر ما يهدد أمن الجزائريين

date 2016/10/19 views 1244 comments 3
author-picture

icon-writer ق.و

اعتبر البروفيسور رشيد بلحاج الطبيب الشرعي والخبير لدى وزارة العدل أن ظاهرة العنف الاجتماعي اتخذت في السنوات الأخيرة أبعادا مقلقة، لكن أكثر ما يثير مخاوف الخبراء هو العنف الذي تمارسه المجموعات والذي أخذ ينتشر بشكل خطير في مجتمعنا.

وقال بلحاج لدى نزوله اليوم ضيفا على برنامج ضيف التحرير للقناة الإذاعية الثالثة إن العنف موجود منذ أمد طويل، ولكن الذي يثير قلقنا نحن المختصون المهتمون بظاهرة العنف هو العنف الذي تمارسه المجموعات، والذي لا يفتأ يتزايد في مجتمعنا، موضحا أن الأمر يتعلق بتشكل مجموعات من الأفراد في جماعات لممارسة العنف في الأحياء.

ولاحظ الخبير رشيد بلحاج تناميا مخيفا لهذا الشكل من أشكال العنف في المجتمع الجزائري، معتبرا أن "العنف الذي كان يحدث سابقا لا يخرج عن نطاق كونه مجرد أحداث متفرقة قد تقع خلال مباراة لكرة القدم ولا تستمر أكثر من نصف ساعة، لكن العنف الجماعي الحالي، يتسم بالتنظيم والتكرار وبالمواجهات العنيفة بين الكثير من الأفراد لتخلف أعدادا من الجرحى وحتى القتلى في بعض الأحيان".

  • print