وفد مهم يبحث فرص الشراكة الأسبوع المقبل

المستثمرون الإماراتيون يعودون إلى الجزائر

date 2016/11/16 views 9910 comments 27
author-picture

icon-writer إيمان كيموش

صحافية في القسم الإقتصادي بجريدة االشروق

بعد انعقاد مجلس الأعمال الجزائري السعودي بالرياض، بحضور الوزير الأول عبد المالك سلال وعدد من أعضاء الحكومة، من المنتظر أن يحل وفد رجال أعمال إماراتيين بالجزائر الأسبوع المقبل، يضم 50 مستثمرا، بحقيبة شراكة متنوعة، لدفع علاقات التعاون بين البلدين، وتباحث فرص انتزاع صفقات في قطاعات اقتصادية متنوعة، يتصدرها الصناعة والسياحة والفندقة والموانئ والبنى التحتية والميكانيك.

وأفادت مصادر ذات صلة بملف الزيارة، أن وفدا يضم 50 رجل أعمال إماراتيا سينزل بالجزائر، للقاء نظرائهم الجزائريين ومباحثة فرص الشراكة بين المتعاملين الإماراتيين وغيرهم من رجال الأعمال هنا، ويأتي ذلك في وقت تعول الحكومة بقوة على تنويع الاقتصاد والشراكة والتوجه نحو المشاريع الجزائرية العربية، والتي عرفت ركودا نوعيا وكميا خلال السنوات الماضية، وهو ما يترجمه مجلس الأعمال المنعقد إلى غاية اليوم بين الجزائر والسعودية بالرياض، وكذا زيارة الإماراتيين.

وتأتي هذه الزيارة بعد 7 أشهر من مجلس الأعمال الجزائري الإماراتي المنعقد شهر أفريل الماضي بأبو ظبي، تجسيدا لتوصيات الدورة الـ13 للجنة العليا المشتركة التي عقدت في نوفمبر 2015 بدبي، لتعزيز التعاون الثنائي، في وقت تتبنى الحكومة استراتيجية خاصة لمغازلة المستثمرين الإماراتيين والخليج بصفة خاصة والعرب بصفة عامة، في إطار مساعي تنويع اقتصاد البلاد، مع العلم أن مستوى الاستثمار الإماراتي يبقى ضعيفا في الجزائر، حيث إن أبرز المتعاملين الإمارتيين المتواجدين في الجزائر يبقى "موانئ دبي" منذ 2009، و"آبار" في المجال العقاري إلى جانب "إعمار" في مجال السياحة والفندقة.  

وفي مجال الصناعة الغذائية، وقع الطرفان في 2013 على بروتوكول اتفاق لإنشاء شركة مختلطة في شعبة اللحوم الحمراء لم تر النور إلى حد الساعة، وكان البلدان قد وقعا في 2011، إلى جانب الطرف الألماني، بروتوكولات اتفاق لتطوير الصناعة الميكانيكية، إذ تم تجسيد في جويلية 2012، 3 شركات برؤوس أموال مشتركة، ويتعلق الأمر بالشركة الجزائرية لصناعة مركبات الوزن الثقيل بعلامة "مرسيدس بنز" بالرويبة بالعاصمة، وشركة إنتاج سيارات "مرسيدس بنز" بتيارت، وشركة صناعة محركات بعلامة ألمانية "مرسيدس بنز دوتو و أم تي أو" بواد احميمين بقسنطينة.

  • print