الوحش الذي صنعناه بأنفسنا... !

date 2016/11/17 views 2066 comments 0
author-picture

icon-writer بريشة: أيوب

وحش البطالة الذي يفتك بالشباب المتعلم وغير المتعلم لم يأتنا من الخارج ولم يفرض علينا فرضا، بل صنعناه بأنفسنا عبر سلسلة من الإخفاقات المتلاحقة..

والسياسات العرجاء التي أدت إلى قتل روح العمل والاجتهاد، من خلال نشر ثقافة الاتكال والمطالبة وانتظار ما تجود به الدولة في كل الاحتياجات من تعليم وصحة وتكوين ثم وظيفة مريحة لا جهد ولا عناء فيها، ولا توجد أحسن من وظيفة في القطاع العام. 

مئات المقاولات والمصانع في القطاع الخاص تبحث عن عمال وموظفين بمؤهلات وبلا مؤهلات، لكن لا تجد إلا طوابير المهاجرين الأفارقة للعمل..

فيما يلهث شبابنا وراء أجهزة التشغيل للحصول على تمويل لمشاريع مقنعة غالبا ما تنتهي ببيع العتاد بنصف سعره اقتناء سيارة سياحية بأموال البنوك...ثم العودة مجددا إلى مربع البطالة.

  • print