الداب راكب مولاه

date 2016/11/17 views 303 comments 0
author-picture

icon-writer أبو حيران

_ جمال ولد عباس، قصف الأرندي بقوة ومن دون رأفة، واعتبر الرئيس ملك لحزبه، وليس لبقية الأحزاب، وأحمد أويحي ردّ عليه بالثقيل، وبارك تسميته بـ"بابانويل"، لا تتسرعوا فهناك من يتحدث عن صراع طاحن بين التجمع الوطني الديمقراطي وجبهة التحرير الوطني، لكن في الحقيقة، هم سمن على عسل وفي النائبات وفي الولائم والزردات بالخصوص تجدهم كجسد واحد، يرصّ بعضه البعض، وبالمختصر المفيد هم فرقاء وأعداء أمام ناظر الشعب، وأصدقاء وأصهار على ظهر الشعب.

_ 13 مليون جزائري مدمن على الأنترنت و10 ملايين نسمة هم شعب الفايس بوك في الجزائر، ماذا لو تمنحهم الدولة صحراءنا الشاسعة والقاحلة وتوفر لهم الأنترنت بالمجان، وتتركهم يعيشون هناك بعيدا عن المدن الكبرى، عالمهم الخيالي، ويصبح عدد الجزائريين ثلاثين مليون نسمة فقط، وحينها سيكون مبلغ 109 مليار دولار المتبقي، من أموال صرف العملة الصعبة كاف لثلاث سنوات على الأقل، ونضمن توطين الصحراء بأناس طيبين، ينامون ويصحون على الفايس بوك.

_ إسبانيا تتوسل الجزائر، لأجل أن لا تتقشف في الأمور التي تخص إسبانيا، وتواصل استيراد السيراميك والخزف وما شابه ذلك، حتى لا تغلق مصانعها ويدخل شبابها في بطالة، الجزائر يا أهل إسبانيا استوردت منكم المدرب لوكاس ألكاراز لتدريب الخضر، القادم من نادي مجهري هو غرناطة، والبقية من الفاشلين في نوادي إسبانيا الذين يدربون ليفانتي وريال سوسيداد سوقسطة سيتكفل السيد خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري، بالتوسط لهم مع رؤساء أنديتنا الغنية، لاستيرادهم بأموال النفط، حتى لا تكسد صناعة المدربين في إسبانيا.

_ سألنا السيد وزير الثقافة عن اسم الفرقاني إن كان سيُطلق على مسرح قسنطينة، فقال سأرى بعد التشريعيات، وسألنا وزير الرياضة، عن مباريات الكأس متى ستُلعب، فقال سأرى بعد التشريعيات، وسألنا وزير الأوقاف عن تواريخ رحلات الحج لموسم 2017، فقال بعد التشريعيات، عندما يردّ عليك المسؤولون بهذا التدقيق الزمني، بأن كل شيء مؤجل إلى ما بعد الرابع من ماي القادم، تشعر بأن الرابع من ماي مهم جدا، وبأن ما بعده هو العمل الجاد ولا شيء سوى العمل الجاد، وموعدنا يا ناس لتعرفوا الحقيقة هو صبح الخامس من ماي..أليس الصبح بقريب؟

_ المتفوقون الأوائل في بكالوريا 2017 لن يسافروا إلى اسطنبول بسبب أعمال العنف التي صارت تعيشها تركيا بين الحين والآخر، وإنما سيسافرون إلى إسبانيا في رحلة تقودهم إلى المركبات السياحية لهذا البلد، السيدة بن غبريط صاحبة هذا القرار تعلم بأن 90 بالمئة من أوائل البكالوريا يغادرون البلاد بلا رجعة، وهي تمنحهم تأشيرة التعرف على بلاد العالم، ولا أحد فكّر في أن يمنح سفرية للمتفوقين في أكبر فنادق الجزائر الساحرة من تموشنت إلى القالة إلى تمنراست، والسبب أن لهؤلاء المتفوقين مرافقون، وهؤلاء المرافقين والمرافقات يرفضون مدننا، لأن الخارج يمنحهم منحة سفر بالعملة الصعبة..هل فهمتم؟

  • print