الديوان الوطني للثقافة والإعلام ينفي احتضان "الزيينت" للتظاهرة

محافظة مهرجان "ديما جاز" لم تسدد المستحقات المالية العالقة

date 2016/11/18 views 551 comments 0
author-picture

icon-writer حسان مرابط

صحافي مهتم بالشؤون الثقافية والفنية

نفى الديوان الوطني للثقافة والإعلام ما تروج له بعض الأطراف حول احتضان قاعة العروض الكبرى أحمد باي بقسنطينة مهرجان "ديما جاز الدولي".

وأكد أنّ الاتفاق مع محافظة المهرجان يتعلق بـالمستحقات المالية العالقة بين الديوان وإدارة المهرجان فقط.

وأوضح الديوان الوطني للثقافة والإعلام في "بيان" تلقت "الشروق" نسخة منه، أنّ ما روجت له بعض الأطراف حول احتضان قاعة العروض الكبرى للديوان أحمد باي "الزنيت" بقسنطينة لمهرجان ديما الجاز الغنائي، لا أساس له من الصحة.

وأكدّ البيان أنّ الديوان ينفي بصورة قاطعة أي اتفاق مع الجهة المشرفة على تنظيم مهرجان ديما جاز بقاعة الديوان "أحمد باي"، مشيرا أنّ الاتفاق الوحيد مع محافظة مهرجان ديما جاز يتعلق بدفع المستحقات المالية العالقة للديوان لدى الجهة المنظمة لطبعة السنة الماضية.

وحسب "البيان" فإنّ الديوان الوطني للثقافة والإعلام ONCI لا يزال لم يحصل على مستحقاته إلى غاية اليوم. وتساءل الديوان الذي يرأسه لخضر بن تركي في بيانه عن الغاية التي يسعى لها البعض ممن عجزوا عن حل مشاكلهم التنظيمية أو المادية بمحاولة ما سماه التخفي وراء مؤسسة الديوان التي أكدّ أنّها لم تدخر جهدا يوما في تقديم الدعم والمساندة لكل الفعاليات الثقافية في الجزائر بتجنيد كل طواقمها الفنية والتقنية على مدار الساعة. ويجدد البيان أنّ أبواب الديوان تبقى مفتوحة وكلّ طاقمه آذان صاغية لأي استفسار أو توضيح من أجل نقل الحقيقة كاملة ومن دون أي تزييف أو مزايدات.

  • print