بعد تصدر هاشتاغ #الكيان_الصهيوني_يحترق موقع تويتر

"إسرائيل" ترد على "الشامتين" بحرائقها بآية قرآنية

date 2016/11/25 views 58984 comments 143
author-picture

icon-writer وائل. ن

صحافي بموقع الشروق أونلاين متابع للشؤون الدولية

بعد تصدر هاشتاغ "#الكيان_الصهيوني_يحترق" موقع التواصل الاجتماعي تويتر، في أغلب الدول العربية، ردت حسابات رسمية إسرائيلية على موقع التغريدات القصيرة على ما وصفوه بـ"الشماتة" بحرائقها.

ونشر موقع "إسرائيل بالعربية" الرسمي على صفحته في موقع تويتر، تغريدة استشهد فيها بآية من القران الكريم، من سورة الحجرات.

تغريدة

ولكن التغريدة لم تحظى برضا المتابعين العرب الذين ردوا عليها بآيات من القرآن الكريم أيضاً.

تغريدة

تغريدة

تغريدة

بدوره، كتب المتحدث الرسمي باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي، على حسابه الرسمي في تويتر تغريدة قال فيها، إن الحرائق تصيب الإنسان دون النظر لدينه أو عرقه.

تغريدة

وأثارت تغريدة أدرعي سخط عدد من متابعيه وعلقوا عليها.

تغريدة

تغريدة

تغريدة

تغريدة

وانتشر على مدار الأيام الثلاثة الماضية هاشتاغ "#الكيان_الصهيوني_يحترق"، الذي علق عليه مئات الآلاف من المغردين العرب بترحيب كبير، حول اندلاع الحرائق في عدة مدن ومستوطنات إسرائيلية.

وأجلت سلطات الاحتلال مئات الأشخاص من بيوتهم، ليل الخميس-الجمعة، في بلدة بيت مئير التي يسكنها يهود متشددين غرب القدس المحتلة، بينما تتأهب قوات الاحتلال في مواجهة الحرائق المستمرة منذ أربعة أيام في مدينة حيفا الشمالية التي يقيم فيها اليهود والعرب.

وتشتبه سلطات الاحتلال، بأن الكثير من الحرائق التي اندلعت مؤخراً تأتي بسبب دوافع جنائية أو سياسية.

وأغضبت تصريحات عدد من المسؤولين الإسرائيليين وبينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حول وجود دوافع سياسية لإضرام الحريق، غضب المجتمع العربي في "إسرائيل" (فلسطينيو الأراضي المحتلة عام 1948).

وكان نتنياهو حذر، الخميس، من أن "كل حريق متعمد أو أي تحريض على الحرق هو إرهاب وسيتم التعامل معه كعمل إرهابي، ويعاقب الفاعل على ذلك كإرهابي".

وندد نواب عرب (فلسطينيو الداخل المحتل) في الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) بهذه التصريحات، مؤكدين أن "السكان العرب الذين يشكلون قرابة 17.5 في المائة من السكان، تأثروا كغيرهم بسبب الحرائق".