بعضهم كان على وشك اللحاق بالجماعات الإرهابية

حبس 7 عناصر من شبكة إسناد الإرهابيين بسكيكدة

date 2016/11/25 views 623 comments 0
author-picture

icon-writer أحمد زقاري

تمكنت عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بعين قشرة غربي سكيكدة، بالتنسيق مع قيادة الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بتمالوس، من شل نشاط شبكة دعم وإسناد للجماعات الإرهابية، على مستوى عدد من قرى وأرياف بلدية عين قشرة، وكذا بمنطقة بودوخة الواقعة على الطريق الوطني رقم 43 الرابط بين ولايتي سكيكدة وجيجل، والتابعة إقليميا لبلدية عين قشرة.

وحسب مصادر مطلعة، لـ"الشروق"، فإنه بناء على عمل استخباراتي دقيق، وعملية أمنية رفيعة المستوى، تولى من خلالها رجال الدرك مهمة المتابعة والمراقبة والملاحقة لنشاط عدد من الشباب على مستوى هذه المنطقة، بناء على معلومات مفادها تردد هؤلاء الأشخاص على نقاط غابية مشبوهة، ووجود اتصالات لهم مع مجموعات إرهابية بنقاط عدة بالمنطقة، فضلا عن قيام أفراد هذه الشبكة بعمليات التموين والتشجيع والإشادة بالجماعات الإرهابية.

وقد نجحت على إثرها مصالح الدرك في توقيف سبعة أشخاص، تتراوح أعمارهم ما بين 24 و30 سنة، ينحدر أغلبهم من مناطق قريبة من عاصمة البلدية عين قشرة،  بينما ينحدر آخر من قرية الزان على الحدود بين ولايتي سكيكدة وجيجل، وبعد التحقيق والتحري مع أفراد الشبكة، تم تقديمهم أول أمس، أمام السيد قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتمالوس غربي سكيكدة، أين أمر بوضعهم رهن الحبس المؤقت.

  • print