المغنية الأمريكية مارتا هاي تلميذة جيمس براون

دونالد ترامب رئيس مرعب لأنه عنصري وجمهوركم رهيب

date 2016/11/25 views 12240 comments 2
author-picture

icon-writer طاهر حليسي

مراسل صحافي ومدير مكتب الشروق بولاية باتنة

كشفت مارتا هاي، الفنانة الأمريكية المختصة في غناء الساول ميوزيك، أحد فروع موسيقى الجاز الأمريكي، بأنها تشعر بالخوف إزاء وصول الرئيس الجديد دونالد ترامب لسدة الحكم في البيت الأبيض الأمريكي، مشيرة إلى أن هناك حزمة متعددة من الأسباب التي تدفعها للإعلان الشخصي عن تلك المشاعر التي تتخبط فيها مع الملايين من الأمريكيين.

 وأكدت تلميذة العملاق جيمس براون البالغة من العمر 71 سنة، في ندوة صحفية على هامش حفلها بقاعة الزينيت في إطار الدورة الرابعة عشرة لمهرجان ديما جاز بقسنطينة، بأنها تشعر بالرعب من شخص دونالد ترامب الذي يختلف كليا عن شخص سلفه باراك أوباما. وقالت في سؤال للشروق اليومي عن الفارق بينه وبين سابقيه: "كان هناك باراك أوباما وهو شخص سياسي وطيب وذكي لكن مع دونالد ترامب انقلبت الأمور رأسا على عقب، فالقادم الجديد شخص لا علاقة له بالسياسة  وعنصري وحاقد على النساء، هناك أسباب كثيرة تدفعنا إلى التخوف من هذا الرجل الذي يحسن فقط بناء وبيع العمارات، ترامب لا يفقه شيئا في السياسة بل كل ما يعرفه هو بناء وبيع البنايات وجمع المال". ووصفت الفنانة الأمريكية الجمهور القسنطيني الذي حضر حفلتها وتفاعل معها، بالجمهور الرهيب الذي تقاسمت معه ليلة مليئة بالشغف الموسيقي ومشاعر الحب متمنية العودة مجددا إلى قسنطينة التي كانت زارتها كعضو في كورال المغني ماسيو باركر خلال دورة 2009 لمهرجان ديما جاز، موضحة أنها غنت في كورال جيمس براون، خلال جولات طويلة بإفريقيا قبل عقود من الزمن، لكنها تمنت تنشيط حفلات مماثلة كمغنية بالجزائر في حال تلقت عروضا ودعوات، معلنة أنها تملك فكرة بسيطة وجيدة عن الموسيقى الجزائرية، لكنها ستكرس وقتا لسماع مختلف طبوعها، حتى تكون العودة القادمة بشيء من التراث الجزائري، وكانت المغنية الأمريكية ألهبت في ثالث ليالي ديما جاز جمهورا نوعيا، بدا وكأنه يتابع الفنانة عن بعد بدليل تجاوبه مع وصلاتها الغنائية.

  • print