في زمن "العاجل" و"الهام" و.."فولي طيّاب"

الشاب بلال الصغير يعتزل الغناء ويلتحق بصفوف الأمن الوطني!!

date 2016/11/26 views 18523 comments 4
  • لهذا السبب لازالت إطلالة بلال في "الجّن حاب يسكن" حاضرة ومؤثرة؟؟
author-picture

icon-writer رابح / ع

بعد ما شاع وذاع وبلغ الأسماع قبل أيام، خبر اعتزال نجم أغنية الراي، الشاب بلال الصغير، خرج الأخير على جمهوره بـ"فيديو" جديد من 6 دقائق و30 ثانية، أعلن خلاله صاحب "أرواحي نتحاسبو" عن مواعيد حفلات له في كل من مرسيليا بفرنسا ومونريال بكندا؟

ورغم أن الشاب بلال الصغير تجنّب نفي الخبر كما يفعل بعض المطربين في هكذا مواقف، إلا أن مجرد إعلانه عن مواعيد حفلاته الجديدة كان كافيا ليضع حدا للشائعة.. خاصة حين غنى في الفيديو لجمهوره وأعلن لهم قائلا: "هذه صفحتي الرسمية الوحيدة على "فايسبوك" تابعوني من خلالها".

الغريب في الأمر هنا، أن الخبر (خبر الاعتزال) أكده موقع إخباري يدّعي بأنه يقدم "السكوبات" والأخبار الحصرية في زمن رفع فيه الجميع شعار "الحصرية" و"العاجل" و"آخـر خـبر" و"هام" و.."فولي طيّاب"؟؟ بينما الخبر كما اتضح لجميع من شاهد "الفيديو" (صوت وصورة) هو غير صحيح!! وأغلب الظن أن من يكتبون في كل مرة عن اعتزال بلال الصغير لازالت تحضرهم إطلالته عبر برنامج "الجن حاب يسكن"، الذي قدمه القدير جدو حسان على "الشروقTV"، فمن يومها والجميع يتكّهن باعتزاله لمجرد أنه  قال أنه يحفظ 35 حزبا؟؟

المفارقة أن قرار اعتزال بلال الصغير للغناء، زُج فيه جوهرة تلمسان الشاب أنور أيضا، ولتكتمل "بهارات" الخبر "السكوب"، خرج علينا صاحب المقال ليقول إن اعتزال بلال وأنور جاء بدعوة من المنشد جلول الفنان المعتزل منذ سنوات.. لا وبل جلول هو من أقنع أمير أغنية الراي الشاب مامي بالاعتزال. وتحسر صاحب الخبر بذلك، أن تخسر الساحة الفنية في الجزائر ثلاثة من أهم نجومها و"أنه في الوقت الذي قرر فيه الشاب أنور ولوج عالم التجارة وإدارة الأعمال، قرر بلال الصغير الانضمام إلى صفوف الأمن الوطني!!!".. لتبقى

 

بذلك العُهدة على الراوي في زمن فقد "الفول الطياب" كل معاني "الحصرية" و"السكوب" وكل بهارات التسويق الزائفة.

  • print