تم ضبطها داخل حاوية قادمة من الصين على أساس أقمشة

الجمارك تحبط إغراق الأحياء الساخنة بـ5 ملايين "فيمجان" و"سينيال"

date 2016/11/27 views 1096 comments 10
author-picture

icon-writer نوارة باشوش

صحافية بجريدة الشروق اليومي مختصة بالشؤون الوطنية والأمنية

أحبطت مصالح الجمارك لميناء العاصمة، الأحد، محاولة إغراق العاصمة بقرابة 5 ملايين وحدة من الألعاب النارية الخطيرة من نوع فيميجان و"السينيال الأصفر"، تم استيرادها من الصين، في حين قدم صاحبها تصريحات كاذبة على أساس أنها أقمشة، وكانت موجهة لاحتفالات المولد النبوي الشريف الذي لا تفصلنا عنه إلا أيام قليلة.

تفاصيل القضية النوعية التي قامت بها مصالح أقسام مفتشية أقسام الجمارك ميناء الجزائر تجارة، حسب مصادر "الشروق"، تعود إلى عملية تفتيش دقيقة للحاويات وخلال تمرير إحداها على جهاز السكانير، أثناء عملية التفتيش اليدوي الدقيق تم العثور على4 ملايين و290 ألف وحدة من الألعاب الخطيرة من نوع  فيمجان و"السينيال الأصفر" تم استيرادها من الصين، بقيمة مالية تفوق4 ملايير و500 ألف دينار، كانت موجهة لإغراق السوق المحلية.

التحقيقات في القضية أكدت أن السلعة مستوردة من الصين، وأن صاحبها قدم تصريحات كاذبة لمصالح الجمارك، حيث صرح أن السلعة المتواجدة في الحاوية من 20 قدما هي أقمشة، إلا أنها كانت ألعابا نارية خطيرة ممنوعة من الدخول إلى التراب الوطني، كما تم حجز داخل الحاوية نفسها 22 ألف وحدة فياغرا و23 ألف علبة كريمة الجلد مشبوهة.

ويشير المصدر ذاته، إلى أن المستوردين يعتمدون على إدخال المفرقعات طوال العام، وتمويهها مع سلع أخرى مستوردة من الصين، وفي سياق متصل وتنفيذا لتعليمات المدير العام للجمارك قدور بن الطاهر شددت مصالح الجمارك خاصة العاملة بميناء العاصمة من تكثيف عمليات المراقبة والتفتيش الدقيق للحاويات ومختلف السلع والبضائع المستوردة في هذه الفترة للتصدي لأي محاولة من شأنها أن تساهم في إدخال المواد المحظورة المتمثلة في المفرقعات والألعاب النارية خاصة أن احتفالات المولد النبوي الشريف لا تفصلنا عنها إلا أيام فقط.

  • print