إضرابهم يدخل يومه الخامس ووعود الإدارة تنتظر التجسيد

9 آلاف طالب يشلون كلية البيولوجيا بجامعة باب الزوار

date 2016/11/27 views 2114 comments 17
author-picture

icon-writer راضية مرباح

دخل إضراب طلبة كلية البيولوجيا لجامعة هواري بومدين بباب الزوار، الأحد، يومه الخامس، على خلفية عدم التزام الإدارة بآخر ما تم الخروج به في اجتماع الخميس الماضي من إجراءات وجدت ترحيبا ما بين الطرفين، وهي القرارات التي بقيت عالقة رغم الوعود التي أطلقت يومها، ما دفع لخروج 9 آلاف طالب في مسيرة ضخمة جابوا خلالها أرجاء الجامعة، بعد ما حرموا من استغلال العديد من الوسائل البيداغوجية وعلى رأسها الأجهزة التطبيقية و"فئران التجارب" وغيرها.

وقال ممثلو الطلبة المنضوين تحت لواء الاتحاد العام الطلابي الحر أن الإضراب لقي استجابة واسعة من طرف الطلبة الذين خرجوا بقوة في مسيرة حاشدة، جابوا فيها مختلف مساحة الجامعة قبل أن ينتقلوا إلى مدخل إدارة الكلية وهم يهتفون بمطالبهم المرفوعة منذ أول يوم إضراب، مؤكدين أن اجتماع الخميس الماضي خرج بمؤشرات ايجابية لقيت ترحيب إدارة الكلية وحتى الطلبةّ، غير أن اللائحة المدونة لم يتم الإمضاء عليها إلى غاية كتابة هذه الأسطر ما دفع الطلبة إلى مواصلة الإضراب إلى غاية افتكاك مطالبهم البيداغوجية التي أكدوا أنها مشروعة وعلى رأسها قضية حاملي الشهادات البيولوجية، غياب الخرجات الميدانية التي حالت دون فهمهم للمادة، بالإضافة إلى النقص الفادح في الحيوانات المستعملة للتجارب كالفئران وغيرها والتي تعتبر بالنسبة لهم بمثابة الركيزة الأساسية في التجارب والأعمال التطبيقية، وتطرق الطلبة إلى جملة أخرى من المشاكل التي تعيق أداء تحصيلهم العلمي كما ينبغي منها مشكلة المكتبة التي تظل حكرا على طلبة الماستير 2، عدم توزيع ولو جزء صغير من أوراق الدروس، التحول غير المرغوب فيه من أعمال تطبيقية إلى أعمال موجهة، ندرة الزجاجات مع غياب بعض الآلات، بالإضافة إلى النقص الفادح في خطوط النقل، خاصة بعد السادسة مساء.

أما قضية غياب الأمن في الفترة المسائية طرحت بقوة نظير الحوادث التي تسجل في الفترة، وكان لغياب "الدتاشو"، الكراسي ومآخذ الكهرباء أخذ حيزا من الوقفات الاحتجاجية تلك التي لم تترك أي مشكلة إلا وطرحتها حتى في المجال البيداغوجي شأن نقص أساتذة الانجليزية وغياب مولد الكهرباء الاحتياطي الذي يتسبب في خراب البحوث والأعمال التطبيقية.

  • print