السكان ناشدوا مسؤولي بلدية النزلة التدخل العاجل

حي الخلية يغرق في المزابل الفوضوية والخردوات

date 2016/11/28 views 3564 comments 1
author-picture

icon-writer أيوب بن نونة

يشهد حي الخلية ببلدية النزلة في تقرت وضعية بيئية مزرية تهدد السكان بالإصابة بأمراض معدية، حيث تقابل واجهة السكنات على بعد أمتار قليلة فقط، أكوام من الأتربة التي تغطيها المزابل العمومية التي اتخذها مواطنون مكانا ملائما للتخلص من الفضلات وبقايا المواد الغذائية الفاسدة ومخلفات البناء.

عبّر سكان الخلية في حديثهم لـ "الشروق" عن تذمرهم للوضعية البيئية الكارثية التي يتواجد عليها الحي، وتخوفهم من الأمراض التي تتربص بصحتهم وصحة أبنائهم، حيث ذكروا أنهم طالبوا مصالح بلدية النزلة في عدّة مناسبات لإزالة الأكوام والأتربة وتهيئة المكان وتنظيفه لكن لم تجد أصواتهم أذانا صاغية، حيث أصبح المكان، بالإضافة إلى ذلك مفرغة عمومية لسكان عديد من الأحياء بمدينة تقرت والأحياء المجاورة للتخلص من الخردوات والفضلات ومخلفات البناء والمأكولات والمواد الغذائية الفاسدة، بالإضافة إلى رمي ودفن الحيوانات الميتة التي تتحوّل إلى جيفة بعد مرور فترة زمنية لتجلب معها الكلاب الضالة والقطط المتشردة، بالإضافة إلى هذا يتعمّد مواطنون آخرون إحراق نفاياتهم ما يتسبب في تعكير الجوّ الذي يتسبب في استنشاق واختناق السكان برائحة الدخان، كما أضاف محدثونا أن هذا المكان سبّب لهم اندلاع مناوشات في كثير من الأحيان بينهم وبين المواطنين الذين يعتقدون أنه مفرغة عمومية.

كما أضاف السكان، أن الحي يتحوّل خلال الفترات الليلية إلى وكر آمن ومشبوه لعصابات السرقة والمخدرات والرذائل بالنظر لانعدام الإنارة العمومية وصعوبة التوغل وسطه وغياب الدوريات الأمنية بهذه الجهة، حيث لم يسلم الملعب المجاور من نهب أبوابه الحديدية وأبواب غرف تغيير الملابس، كما أن عديد المنازل والمركبات كالسيارات والدراجات النارية مهددة بالسطو والسرقة في أي وقت. 

وجدد السكان مطالبهم لرئيس المجلس البلدي لبلدية النزلة والوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية تقرت التدخل بإزالة هذه النقطة السواء التي حوّلت حياتهم إلى كابوس، مطالبين بالتفاتة جادة في القريب العاجل من خلال برمجة حملة نظافة مثلما التي بادر بها الوالي المنتدب في عدد من أحياء المقاطعة، جدير بالذكر أن حي الخلية يقع عند مخرج حي ذراع البارود باتجاه الطريق الولائي المؤدي إلى بلدية تماسين، كما أنه مجاور للملعب الجواري ولا يبعد عن المتوسطة الجديدة سوى أمتار قليلة.

  • print