تحضير استبيان لتقييم الخدمات الجامعية

الطلبة المضربون يحذرون من سنة بيضاء في الجامعات

date 2016/11/28 views 4167 comments 1
author-picture

icon-writer راضية مرباح

عبّر الاتحاد العام الطلابي الحر عن تخوفه من توسع رقعة الإضرابات المستمرة التي تشهدها العديد من جامعات الوطن، لتحول الموسم الجامعي الجاري إلى سنة بيضاء، داعيا وزير التعليم العالي إلى التدخل لإصدار قرارات تطمئن الطلبة، وبالمقابل يحضر الاتحاد لإطلاق مشروع متعلق باستبيان يركز على تقييم الخدمات الجامعية للطالب بهدف الخروج بتوصيات وحلول للمشاكل المطروحة لاسيما ما تعلق منها في مجال الإطعام والإيواء وحتى النقل وهي المشاكل الروتينية التي تتكرر كل موسم جامعي حيث سيتم توزيعه على حوالي 20 ألف طالب وبـ60 جامعة ومركز جامعي.

مشاكل الإطعام والإيواء ورداءة الوجبات التي ظلت ومنذ سنوات محل انتقاد الطلبة لما يعانيه هؤلاء من نقائص شكلت ومنذ الماضي محور نقاشات واجتماعات مختلف المنظمات الطلابية، أدت في كثير من الأحيان إلى احتجاجات وإضرابات وقفت كحجر عثرة أمام تطور القطاع، وعلى هذا الأساس طرح الاتحاد العام الطلابي الحر المشارك في الندوة الوطنية لرؤساء الفروع والأقاليم المنظمة أمس الأول، بحضور كل ممثلي جامعات الوطن للوقوف عند حالة الغليان والاحتقان التي تعيشها مختلف جامعات الوطن من احتجاجات وإضرابات امتدت من بومرداس إلى باب الزوار والمدارس العليا للأساتذة، الصيدلة، البيطرة، فروع بجامعة البليدة والأغواط، باتنة وغيرها من الجامعات الأخرى التي تطورت بها الأوضاع نتيجة غلق باب الحوار من طرف المسؤولين.

وبناء على مختلف التقارير المرفوعة للاتحاد فانه يندد سياسة غلق أبواب الحوار من قبل المسؤولين وعدم الخروج بحلول واقعية تطمئن كل من طلبة البيولوجيا والمدارس العليا ناهيك عن مطلب فتح الدراسات العليا بما يتماشى مع النظام الجديد خصوصا بعد انقضاء النظام الكلاسيكي بالإضافة إلى طلبة الصيدلة والبيطرة وبناء على الشكاوي المتعددة من قبل المترشحين لاستكمال دراسات الدكتوراه وحول التجاوزات التي طالت نتائجها (وهران 1 والعلوم والتكنولوجيا ايسطو وجامعة الجزائر 3 و1. بالإضافة إلى العديد من المشاكل البيداغوجية التي تشترك فيها معظم الجامعات والمتمثلة في نقص التأطير، انعدام الأستاذ الوصي للسنوات الأولى ونقص التربصات الميدانية والمعدات المخبرية.. وغيرها.

  • print