بن خالفة يدافع عن قانون المالية:

"القدرة الشرائية لا تحمى بالدعم بل بالتنافس الإقتصادي"

date 2016/11/28 views 6079 comments 26
author-picture

icon-writer ب.بوجمعة

قال وزير المالية السابق عبد الرحمان بن خالفة، الإثنين، إن قانون المالية لعام 2017، "به تحفيزات كبيرة للنشاط الاقتصادي والاستثمار"، مضيفا أن كل البلدان تراجعت في سياسات الدعم بما فيها البلدان الكبيرة "ماعدا الجزائر"، وأن قانون المالية، "سيجعلنا نمر من جزائر الاستثمار، إلى جزائر حركة اقتصادية، وبالتالي فهو من القوانين المعتدلة التي تدخل في سياق دولي.

تصريحات بن خالفة، جاءت على هامش اليوم الدراسي حول آليات تطوير الاقتصاد الوطني خارج قطاع المحروقات الذي نظمته بتيبازة، غرفة التجارة والصناعة "شنوة".

وقال بن خالفة أن القدرة الشرائية لا تحمى بالقوانين "بل بالتنافس الاقتصادي"، وتابع "علينا أن  نشد الحزام ونحرك الاقتصاد ونصلحه ونمر إلى الاقتصاد النوعي والخدماتي"، منوها بأن قانون المالية "سلس ومرن.. ولتأمين المستقبل لابد أن نحمي مداخيلنا والقدرة الشرائية بقوة اقتصادنا خارج قطاع النفط". 

كما اعتبر الخبير الاقتصادي البروفيسور فارس مسدور أن  قانون المالية  الجديد هو مرحلة ثانية بعد قانون 2016 "الذي فتح المجال لسيطرة رأس المال على الاقتصاد في البلد". وأضاف "نحن أمام تجسيد تلك الحقيقة وربطها بتسليط الضرائب والرسوم على المجتمع، نحن نتكلم عن 20 ضريبة جديدة تم فرضها على الجزائريين والذين سيدفعون الثمن، لأن المؤسسات الاقتصادية مهما كانت ستنقل العبء إلى  المواطن من خلال المنتجات التي ستخرج إلى السوق".

  • print