درك البليدة أطاح بشبكة دولية لتهريب التحف

حجز تماثيل فرعونية وآثار تاريخية موجهة للتهريب

date 2016/11/28 views 1877 comments 1
author-picture

icon-writer نوارة باشوش

صحافية بجريدة الشروق اليومي مختصة بالشؤون الوطنية والأمنية

فككت مصالح الدرك الوطني بالأربعاء في ولاية البليدة شبكة دولية مختصة في سرقة وتهريب التحف الفنية ذات القيمة التاريخية وكذا الآثار الرومانية وبيعها للأجانب، حيث حجزت تماثيل فرعونية وعددا معتبرا من القطع الأثرية ذات قيمة تاريخية.

وقائع القضية تعود إلى يوم 31 أكتوبر المنصرم، إثر معلومات تحصلت عليها الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالأربعاء مفادها وجود عصابة منظمة مختصة في سرقة وتهريب التحف الفنية ذات القيمة التاريخية وكذا الآثار الرومانية وبيعها للأجانب، هذه العصابة تنشط عبر التراب الوطني، من بينها المدعو "ب ب"، البالغ من العمر 44 سنة، الساكن بولاية البليدة.

بتاريخ 24 نوفمبر الجاري تم تشكيل دورية من طرف عناصر الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالأربعاء مدعمين بفوج من فصيلة للأمن والتدخل للدرك الوطني بالأربعاء وأثناء تتبعهم ورصدهم للمشتبه فيه الذي كان على متن مركبة، بعد توقيفه وتفتيش المركبة تفتيشا أمنيا ودقيقا تم العثور بحوزة المشتبه على قطع أثرية متمثلة في 2 رأس تمثال فرعوني، اثنان 2 شوكة ذات لون فضي سكين ذي لون فضي، تمثال لحيوان "ديك" ذي لون فضي، تمثال لحيوان "دجاجة" ذي لون فضي، كأس أصفر اللون، إبريق مع حامله، تم توقيف المعني واقتياده إلى مقر الفرقة من أجل التحقيق معه.

بعد عرض المحجوزات على خلية مكافحة المساس بالممتلكات الثقافية للدرك الوطني تأكد أنها مصنفة ضمن الآثار والممتلكات الثقافية.

  • print