اعتبروا منح الأولوية لسكان المنطقة "جهوية"

احتجاج طلابي ببومرداس على شروط التوظيف بالشركات في الجنوب

date 2016/11/28 views 1540 comments 4
author-picture

icon-writer كاهنة.إ

شهدت عاصمة ولاية بومرداس، الإثنين، احتجاجات تضاف إلى سابقاتها، حيث اهتزت مختلف شوارع المدينة بهتافات طلبة كلية المحروقات الذين يطالبون بالتشغيل، في وقت اعتصم عشرات المواطنين القادمين من بلدية قورصو للمطالبة بحقهم في السكن.

"لا بديل لا بديل حقنا في التشغيل"، "لا للجهوية سوناطراك جزايرية"، "لا خضوع لا رجوع مطلبنا حق مشروع"، هي هتافات رددها نحو 1800 طالب يمثلون الدفعات الخمس بكلية المحروقات بجامعة بومرداس، حيث جاب هؤلاء شوارع مدينة بومرداس في مسيرة سلمية، بعدما انطلقوا من كليتهم وصولا إلى مقر الولاية و من ثم المعهد الجزائري للبترول، للمطالبة بإعادة تفعيل اتفاقيات ومعاهدات التشغيل المتوقفة منذ سنة 1998 والتي كان بموجبها جميع المتخرجين من معهد المحروقات آنذاك يتم تشغيلهم مباشرة بشركات الطاقة بالجنوب، غير أن توقيفها وكذا اشتراط الإقامة بولاية جنوبية للظفر بمنصب قار ضمن هذه الشركات، أدخل هؤلاء في دوامة البحث عن عمل.

وهو نفس التخوف الذي أخرج هؤلاء المضربين إلى الشارع، حيث بدؤوا حركتهم الاحتجاجية منذ نحو 20 يوما، أين بدؤوا بإضراب مفتوح عن الدراسة، ومن ثم الإعلان عن تصعيد الاحتجاج بالدخول في إضراب عن الطعام، الذي لم يدم ليستمر الإضراب والمسيرات من قبل هؤلاء الذين فضلوا سنة بيضاء يضمنون من خلالها عاما دراسيا آخر على التخرج والارتماء في أحضان البطالة، وهو ما قاله لنا طالب الذي أكد أنه يفضل أن يبقى طالبا على أن يكون بطالا. وفي وقت تلقى هؤلاء وعودا من الوصايا للتكفل بانشغالاتهم، يتمسك هؤلاء بموقفهم طالما ليس هناك أي ملموس ـ حسبهم- .

  • print