مجهولون يغتالون "فاتح شيبان" بعد ما اغتالته أيادي الإرهاب

date 2016/11/28 views 12148 comments 0
author-picture

icon-writer ع. تڤمونت

تعرض النصب التذكاري الذي أنجز مؤخرا بمنطقة أدكار بولاية بجاية تخليدا لروح الفقيد "فاتح شيبان" رئيس بلدية تيمزريت ببجاية، الذي اغتالته أيادي الارهاب يوم 5 نوفمبر 2008 بضواحي أدكار، للتخريب والتدنيس، وسط استنكار واسع لدى المواطنين والطبقة السياسية، خاصة لدى مناضلي حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية الذي كان ينتمي اليه الفقيد.

حيث حطم هؤلاء المجهولين لأسباب تبقى مجهولة، اللافتة التي كانت تعرف بالفقيد والتي كتب عليها آية قرآنية، وقد ندد عديد المواطنين بهذا التصرف الهمجي الذي اقترفته أياد مجهولة في حق مواطن لبى نداء الوطن وأدى واجبه كمنتخب في الأوقات الصعبة إلى أن نال منه الارهاب، معتبرين هذا الفعل بمثابة اغتيال ثان لروح الفقيد، كما تأسف آخرون لمثل هذه الأفعال الشنيعة التي لم يسلم منها حتى الأموات، منهم ضحايا الإرهاب.

للتذكير فإن النصب التذكاري قد تم وضعه يوم 5 نوفمبر الفارط تخليدا للذكرى الثامنة لاغتيال فاتح شيبان رئيس بلدية تيمزريت عن عمر ناهز الـ41 سنة، وذلك بحضور والي الولاية.

  • print