اتّهم وسائل الإعلام بـ"افتعال المشاكل"

الرئيس التونسي: لا توتّر في علاقتنا مع الجزائر

date 2016/11/29 views 5603 comments 7
author-picture

icon-writer مسعود هدنة

صحافي بموقع الشروق أونلاين، متابع للشؤون السياسية والوطنية

نفى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي وجود توتّر في العلاقة مع الجزائر، وقال في حوار بُث الإثنين الفارط على قناة "العربية"، إن "وسائل العلام هنا وهناك دوما لا تتصوّر أن تكون علاقتنا كجارين بهذا المستوى من التعاون والأخوة والاحترام".

وقال السبسي لمحاوره وهو مدير قناة "العربية"، السعودي تركي الدّخيل "العلاقات بين تونس والجزائر امتداد للنضال من أجل الاستقلال، استقلال الجزائر واستقلال تونس، وأنتم تعرفون أن الشعب التونسي وتونس ساهموا بقوة في الثورة الجزائرية ونضال الأشقاء الجزائريين من أجل الاستقلال واليوم الجزائر حرة مستقلة ذات سيادة. وتونس أيضا حرة مستقلة ذات سيادة". 

وفيما يخص الوقت الراهن أوضح السبسي "علاقاتنا ممتازة جدا؛ في مقاومة الإرهاب لدينا تعاون ممتاز جدا، لهذا لا يوجد لدينا أي إشكال لكن وسائل الإعلام هنا وهناك دوما لا يتصورون أن تكون علاقتنا كجارين بهذا المستوى من التعاون والأخوة والاحترام".

ويبدو أن السبسي كان يُحيل إلى قضيتين اثنتين، تتعلّق أولاهما بما قيل إنه "انزعاج" جزائري من سماح السلطات في تونس للطائرات الأمريكية من دون طيار بالتحليق في أجوائها لمراقبة "التحركات الإرهابية" في ليبيا، وهو ما ردّ عليه وزير الشؤون العربية والإفريقية عبد القادر مساهل قائلا "وجود قواعد أجنبية في دول مجاورة لنا أمر لا يعنينا"، أما القضية الثانية فتتمثل في "أزمة الصائفة الفارطة" المتعلقة باحتجاجات جزائريين على المعابر التونسية ضد ضريبة 30 دينارا تونسيا المفروضة عليهم، وهي الضريبة التي رفعتها عنهم السلطات التونسية فيما بعد، بعدما ردّت الجزائر بقرار قضى بفرض ضريبة على أصحاب المركبات التوانسة الذين يدخلون إلى الجزائر، عملا بمبدإ "المعاملة بالمثل"، على حد وصف بيان لوزارة الخارجية وقتها.

وتبنى السبسي وجهة النظر الجزائرية لحل الأزمة الليبية، فقال "الحل موجود عند الليبيين".

  • print