تعود إلى العهد الإستعماري

اكتشاف أسلحة وقنابل مخبّأة داخل جدار وسقف منزلين بالعاصمة

date 2016/11/29 views 2346 comments 0
author-picture

icon-writer سعيد باتول

صحافي بجريدة الشروق مكلف بالشؤون المحلية

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر، خلال عمليتين منفصلتين، من استرجاع أسلحة نارية مختلفة تعود إلى الحقبة الاستعمارية، تمثلت في ثلاثة أسلحة نارية مختلفة الأنواع، 11 قنبلة يدوية، وخمسة مخازن خراطيش حية.

العملية الأولى كانت على مستوى أحد الأحياء ببلدية حيدرة، حيث إنه أثناء الترميم الداخلي لمنزل أحد المواطنين عثر بداخل جدار إحدى الغرف تقع في الطابق الأول، على 7 قنابل يدوية مخبأة بإحكام، كانت ملفوفة بواسطة ورق مقوى وملفوف مطاطي. على جناح السرعة، تنقلت عناصر فرقة كشف وتفكيك المتفجرات لأمن ولاية الجزائر، وحسب التحريات الأولية، تبين أن القنابل اليدوية، تعود إلى الحقبة الاستعمارية، وقد تم إخفاؤها بالمنزل.

العملية الثانية، سجلت على مستوى أحد مساكن بلدية الحمامات التابعة للمقاطعة الإدارية للشراقة، حين كان صاحب المنزل يقوم بعملية ترميم للمنزل، أين عثر على مستوى سقف الحمام، على أسلحة نارية، وبعد إخطاره لمصالح الشرطة التابعة لأمن ولاية الجزائر، تم التنقل إلى عين المكان، حيث وبعد الكشوف الأولية من قبل ذات الفرقة، تبين أن الأمر يتعلق بأسلحة تمثلت في سلاح فردي من نوع 7.65 ملم، له مخزنان يحتوي كل منهما على ثمانية خراطيش، علبة بها 17 خرطوشة حية 7.65 ملم، سلاح ناري فردي ثان صدئ من جهة، وسلاح ناري فردي ثالث من صنع أمريكي، له ثلاثة مخازن كل واحد منها يحتوي على سبع خراطيش حية، وأربع قنابل يدوية.

  • print