التماس 22 سنة سجنا في حقهما بسكيكدة

ضابط شرطة يخترق نشاط تجار مخدّرات ويوقع بهم

date 2016/11/29 views 2660 comments 2
author-picture

icon-writer زبيدة بودماغ

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة القلّ بسكيكدة في جلسة الجنح، الثلاثاء، في قضيتين منفصلتين متصلتين، 22 سنة حبسا، ومليوني دينار جزائري ضد المتهمين "ق. ب"، 35 سنة، وشريكه "ب. ع"، 39 سنة، كلاهما كان محل بحث، لتنفيذ أحكام قضائية في جرائم مختلفة.

وتابعت النيابة المعنيين بتهمة المتاجرة بالمخدرات وحمل سلاح أبيض من الصنف الخامس دون سبب شرعي، القضية الأولى كانت بتاريخ 16 جانفي من هذا العام، حينما تلقت فرقة الدرك بكركرة بلاغا من مجهول من مكان وجود المتهمين، حيث توجهت دورية من الدرك إلى المنطقة السياحية بن زويت، وبمجرد اقترابها قام المدعو "ب. ع" برمي كيس أزرق وسط البحر، تبين أن به نصف كيلوغرام من المخدرات، ثم لاذ بالفرار رفقة شريكه من المكان.

وقد التمس ممثل الحق العام في حقهما 10 سنوات حبسا، ومليون دج غرامة مالية.

القضية الثانية وقعت في 22 جانفي 2016، حينما تمكن ضابط شرطة من إيهام المتهمين بأنه تاجر مخدرات، وعرض عليهما حبوبا مهلوسة بقيمة 300 مليون سنتيم، وتفاوض مع المتهم الرئيسي "ق. ب" وبدأت الاتصالات، حيث كان المتهم يستعمل أرقاما هاتفية مختلفة ثم يرميها، لتنقطع المعاملة بين الطرفين إلى غاية شهر أكتوبر، وقتها اتصل بالشرطي الذي لم يكن يعلم هويته، ليحضر إلى قرية لغديرة ببلدية كركرة وداخل محشاشة، عارضا عليه مقايضة جزء من الحبوب المهلوسة بكمية من الزطلة، وأمر شريكه "ب. ع" بأن يُحضر عيّنة من "البضاعة"، وبالفعل أحضر نصف صفيحة مخدرات، ليتم القبض عليهما في حالة تلبس.

  • print