أرادت منع زوجها من إخضاعها لتحاليل إثبات النسب

إدانة امرأة قتلت ابنتها بعد 48 ساعة من الولادة بأم البواقي

date 2016/11/29 views 9469 comments 1
author-picture

icon-writer آمال شيبان

أدانت محكمة الجنايات بمجلس قضاء أم البواقي، الثلاثاء، المسماة "غ. ح"، تنحدر من مدينة قايس بإقليم ولاية خنشلة، بعقوبة ثلاث سنوات حبسا موقوفة النفاذ، فيما التمس ممثل الحق العام تسليط عقوبة 20 سنة حبسا نافذا، وذلك بعدما توبعت المتهمة بجرمِ قتلِ أمٍّ ابنَها حديثَ العهد بالولادة.

حيثيات القضية حسب ملفها الذي طرح في الجلسة، تعود بتاريخها إلى شهر أفريل الفارط، حينما وضعت المعنية جنينها، من جنس أنثى بتاريخ 2 أفريل، أين وقعت بينها وبين زوجها مناوشات حادة بسبب أنّ الزوج شك في نسب المولودة، وأصر على إجراء فحص تحليل الحمض النووي، حيث إنه وحسب تصريحات الزوج، فإنّ المتهمة كانت في بيت أهلها طيلة عشرة أشهر، وبمجرد عودتها إلى بيت الزوجية ظهرت عليها آثار الحمل.

المتهمة صرحت خلال التحقيقات بأنّ المولودة ليست ابن زوجها، فيما نفت ذلك أمام هيئة المحكمة، بتاريخ الرابع من أفريل الفارط، قام الزوج بحجز موعد لدى طبيبة مختصة بأم البواقي، من أجل إجراء فحص الحمض النووي، أين دخلت المتهمة في حالة غضب هستيرية وقامت بخنق ابنتها ذات الـ48 ساعة، بواسطة بطانية، ليتقدم الزوج بشكوى لدى رجال الدرك الذين قاموا بتوقيف المتهمة. وبعد مثولها أمام محكمة الجنايات صدر في حقها الحكم سالف الذكر.

  • print