تسبب في انسداد البالوعات وفيضان المياه القذرة

توقف مضخات المنطقة الصناعية يحدث طوارئ بالرويبة

date 2016/11/30 views 2505 comments 1
author-picture

icon-writer راضية مرباح

شهدت المنطقة الصناعية للرويبة، الثلاثاء، وبالتحديد طريق "C" المار عبر حي "ماريس دو" والمؤدية نحو العشرات من المؤسسات الصناعية، حالة طوارئ استدعت تدخل مصالح الدرك الوطني والحماية المدنية للوقوف على الأضرار التي لحقت بالطريق نتيجة انسداد بالوعات صرف المياه القذرة القادمة من المؤسسات باتجاه شركة ضخ المياه التي تعرضت مضخاتها للتوقف نتيجة عطب لحق بها، أدت إلى انفجار البالوعات وصعود المياه القذرة إلى أعلى الطريق التي سدت في وجه حركة المرور، في حين تسربت المياه إلى غاية السكنات المجاورة.

عاش سكان حي ماريس دو الفوضوي، الكائن بمدخل المنطقة الصناعية للرويبة على مستوى طريق"c" وحتى عمال الوحدات الإنتاجية بالمنطقة فجر أمس، حالة من الغليان والترقب إثر انفجار بالوعات المياه القذرة، مخلفة صعودها إلى أعلى الطريق التي أغلقت في وجه المارة في حين وجد عمال المؤسسات الإنتاجية والصناعية صعوبة كبيرة في الوصول إلى مناصب عملهم وعادوا من حيث أتوا فيما أجبر بعضهم على أخذ مسلك آخر تفاديا للتأخر. وحسب المعاينة التي وقفت عندها "الشروق"، تؤكد كافة المعلومات المستقاة من عين المكان أن الحادثة التي شلت الحركة بالطريق المذكورة، تعود إلى توقف مضخات المياه القذرة بشركة محاذية تدعى "جاستيمال" عن العمل بعدما انسدت عن آخرها لتطفو المياه القذرة إلى أعلى الطريق وتسربت إلى غاية الحي الفوضوي المجاور حيث عاش السكان حالة من الغليان والترقب من ارتفاع منسوب المياه القذرة التي زادت الشاحنات المارة من الموقع في تسربها إلى الداخل، محولة السكنات إلى برك من المياه القذرة المنبعثة منها روائح كريهة، أجبرت السكان على التخلص منها بوسائلهم الخاصة قبل أن تتدخل مصالح الحماية المدنية التي حضرت بالموقع مجندة بشاحنة إسعاف. 

يذكر أن شركة "جاستيمال" تعد الجهة المكلفة باستقبال المياه المستعملة وتصفيتها بمضخات قبل التخلص منها، وما خلفه الحادث الأخير يتكرر حسب العمال كل مرة مرده تعطل المضخات التي تُسد بفعل تجمع غطاء القارورات التي تنتجها إحدى شركات المنطقة الصناعية.

  • print