ضربة أخرى موجعة لبقايا الإرهاب بالبليدة

حبس 17 شخصا يشتبه في تخطيطهم لتنفيذ اعتداءات إرهابية

date 2016/11/30 views 1897 comments 1
author-picture

icon-writer يوسف. ع

علمت "الشروق"، الأربعاء، من مصادر موثوقة، أن مصالح الأمن المشتركة بولاية البليدة، قد أجهضت التحضير لمخطط إرهابي بالبليدة والجزائر العاصمة. وجاءت العملية النوعية التي قامت بها ذات المصالح بعد جهود كبيرة دامت لأشهر من المراقبة والترصد والتحقيق أثمرت عن توقيف 17 شخصا يشتبه فيهم بعلاقتهم بالجماعات الإرهابية المسلحة التي جندت عشرات الشباب المغرر بهم بعد استنزاف الجيش الوطني الشعبي لموارد هذه الجماعات والضربات التي تلقاها التنظيم المسلح في عدة ولايات مما ضيق الخناق عليها.

وقد راقبت المصالح المختصة، تحركات "المغرر بهم"، والتي يشتبه فيهم، بينهم تائبون وموظفون، حيث أثبت التحقيق تورط 17 شخصا كانوا يقومون بدعم عناصر إرهابية بالألبسة والغذاء وتزويدهم  بمعلومات لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية.

وجاءت عملية التوقيف بعد تسجيل تحركات مشبوهة من طرف أفراد الشبكة التي كانت تنشط عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الجهادية، حيث بدأت عملية المداهمة بدءا من توقيف سيدة واقتيادها إلى مقر الأمن بعد مصادرة أجهزة الإعلام الآلي ووثائق سرية لها علاقة بتنظيمات إرهابية.

كما تم توقيف 4 أشخاص بكل من الصومعة وقرواو اشرق ولاية البليدة و2 آخرين بوسط مدينة البليدة وآخر بمنطقة بوعرفة وشابين بوسط البليدة و4 شبان ينحدرون من مدينة أولاد يعيش، كما تم توقيف شخصين من طرف فرقة البحث والتحري بولاية المسيلة في إطار تمديد الاختصاص من طرف وكيل الجمهورية لدى محكمة البليدة وآخرين بولايات اخرى، حيث تمت مصادرة العشرات من أجهزة الإعلام الآلي وبعض الوثائق السرية.

وتم تقديم المتهمين الـ17 أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة البليدة، الذي أحال بدوره ملفهم على قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعهم الحبس المؤقت في انتظار محاكمتهم.

  • print