برلماننا ورحلة الصين!

date 2016/12/01 views 5909 comments 7
رشيد ولدبوسيافة

رئيس تحرير مكلف بالمتابعة

في البرلمان الأوكراني تحدث مشاجرات يومية منذ سنتين بين نواب الشعب بسبب اختلافات سياسية حول قضية جزيرة القرم، وتطور الأمر إلى أن تقدم نائب إلى رئيس الوزراء وطرحه أرضا، ولم يستغرب أحد هذا المشهد، لأن الأمر يتعلق بقضية مصيرية تتعلق بوحدة أوكرانيا.

وفي اليابان تسببت قضية السّماح للجيش الياباني بالقيام بعمليات قتالية خارج حدود البلاد بين نائب مساندة للقرار ونائب معارض لها، وتطور الأمر إلى معركة استخدمت فنون المصارعة، ولا إشكال في ذلك، لأن الأمر يتعلق بقرار تاريخي يتعلق بصلاحيات الجيش الياباني خارج حدود اليابان.

وفي البرازيل أدى الاختلاف بين النواب حول طريقة محاسبة الحكومة واستجوابها، إلى مشاجرة كبيرة استخدمت فيها ماكينات التصويت كأداء للضرب وذلك كذلك طبيعي، لأن الأمر يتعلق بقضية هامة تخص صلاحيات البرلمان وحقه في محاسبة الحكومة.

وفي كوسوفو نشبت قبل مدة مشاجرة كبيرة بين نواب المعارضة والنواب الداعمين للسلطة حول قضية الحكم الذاتي لبعض المناطق، وقد استخدمت القنابل المسيلة للدموع في هذه المشاجرة، لأن الأمر يتعلق بقضية تتعلق بسيادة البلاد على أراضيها.

وفي البرلمان الهندي أقام نائب هندوسي الدنيا ولم يقعدها بعد أن تجرأ نائب آخر على عقيدته وأحضر معه قطعة من لحم البقر وأكلها في قاعة الجلسات، وتطور الأمر إلى مشاجرة عنيفة تدخل فيها كل النواب لإنهائها.

وفي روسيا وصل الخلاف بين النواب حول قضية كوسوفو إلى العراك والقذف بقاروات المياه بعد أن منع رئيس البرلمان أحد النواب من مواصلة الحديث والدّفاع عن موقفه من القضية، وفي كل برلمانات العالم الأخرى تنشب مشاجرات وملاسنات بين النواب على مشاريع القوانين الكبرى والقرارات المصرية إلا في برلماننا الموقر الذي نشبت فيه  ملاسنة قوية وعلنية وفي جلسة رسمية بين رئيس البرلمان ورئيس أكبر كتلة نيابية بسبب رحلة إلى الصين!!

والغريب أنه في نفس الدورة مرت قوانين خطيرة على رأسها قانون المالية الذي يضحي بذوي الدخل البسيط على مذبح القدرة الشرائية المتهاوية، ومع ذلك صوت السادة النواب المنتمون إلى الأغلبية البرلمانية بكل برودة أعصاب ولم يحدث شجار أو مشادة كلامية كالتي حدثت بسبب رحلة الصين "السياحية"!

  • print