أملاً في تغيير دفة الأمور لصالحهم

فصائل المعارضة في حلب تشكل جيشاً موحداً

date 2016/12/01 views 1842 comments 2
author-picture

icon-writer وكالات - الشروق أونلاين

اتفقت فصائل المعارضة السورية المسلحة على حل نفسها في شرق حلب، وتشكيل كيان موحد باسم "جيش حلب"، بقيادة أبو عبد الرحمن نور قائداً عاماً، وأبو بشير عمارة قائداً عسكرياً.

وقالت جماعتان مسلحتان، إن مقاتلي المعارضة في حلب اتفقوا على تشكيل تحالف عسكري جديد لتحسين تنظيم دفاعاتهم في أجزاء من المدينة التي يسيطرون عليها في مواجهة حملة شرسة تشنها الحكومة وحلفاؤها.

وأجبر هجوم القوات الحكومية السورية مدعومة بفصائل متحالفة معها مقاتلي المعارضة على الانسحاب من أكثر من ثلث الأراضي التي كانوا يسيطرون عليها في شرق حلب مهددين بسحق المعارضة المسلحة في أهم معقل حضري لها.

وكانت الخصومة بين جماعات المعارضة تعتبر أحد أوجه القصور الرئيسية فيها خلال الحرب.

وقال المسؤولان اللذان تحدثا من تركيا، إن التحالف الجديد سيسمى "جيش حلب" ويرأسه قائد جماعة الجبهة الشامية وهي واحدة من الجماعات الرئيسية التي تحارب في شمال سوريا تحت لواء الجيش السوري الحر.

وأكد مسؤول في جماعة معارضة ثانية، أن أبو عبد الرحمن نور من الجبهة الشامية اختير لقيادة التحالف. وفي مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء الأسبوع الماضي دعا نور إلى مزيد من المساندة من الدول الأجنبية الداعمة للمعارضة.

وقال مسؤول بالجبهة الشامية لرويترز، إن التحالف الجديد سيساعد في مركزية عملية اتخاذ القرار.

وتلقت الجبهة الشامية دعماً من تركيا ودول أخرى تريد الإطاحة بالرئيس بشار الأسد.

  • print