على هامش الإحتفال باليوم العالمي للسيدا

بوضياف: الدولة سخّرت الإمكانات اللازمة للتصدي لإنتشار السيدا

date 2016/12/01 views 7371 comments 17
author-picture

icon-writer آمال عيساوي

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد المالك بوضياف، الخميس، أن الدولة سخّرت جميع الوسائل الممكنة للتصدي لانتشار "السيدا" بالمجتمع

وأوضح وزير الصحة، الخميس، بالجزائر العاصمة، على هامش الاحتفال باليوم العالمي للسيدا، والذي حضرته مختلف هيئات الأمم المتحدة، أن الجزائر ستسعى جاهدة من أجل عكس مسار انتشار هذا الوباء وانضمامها للهدف الطموح المسطر من طرف برنامج الأمم المتحدة في هذا المجال، مشيرا في سياق ذي صلة، إلى أن الحكومة ضبطت جميع الأمور، من أجل تأمين الخدمات اللازمة للمرضى المصابين بالفيروس، بما فيها الكشف والعلاج المضاد للفيروسات الرجعية مجانا، مضيفا أن دعم هذه الإرادة السياسية، جاء عن طريق نوعية الشراكة مع وكالات منظمة الأمم المتحدة، خاصة برنامجها المشترك لمكافحة فيروس فقدان المناعة المكتسبة.

من جهتها؛ مختلف هيئات الأمم المتحدة بالجزائر، أشادت بالتزامات الجزائر والمجهودات المبذولة من طرف الجمعيات التي تنشط في مجال مكافحة السيدا والنتائج المحققة في هذا الأمر، كما ثمن نائب المدير التنفيذي للبرنامج المشترك المعني بالسيدا بيقل جان، بدور الجزائر في مجال مكافحة الفيروس، حيث كانت بين سنوات 1996-2000، عضوا في المجلس الأول للمنظمة، وساهمت، حسبه، في تطوير التصدي الشامل لمكافحة الوباء، كما نوّهت بالمجهودات المحققة في مجال إشراك كل الفاعلين في مكافحة الفيروس، بمن فيهم حاملوه، ناهيك عن استفادة نسبة 90 بالمئة من المصابين من العلاج مجانا، متصدرة في ذلك دول القارة السمراء منذ سنة 1998.

  • print