استدرجوا أطفالا واغتصبوهم وابتزوهم بفيديوهات لإستغلالهم في ترويج السموم

أمن عين بوسيف يضع حدّا لعصابة الذئاب البشرية

date 2016/12/01 views 19461 comments 16
author-picture

icon-writer ع. سفيان

تمكنت الفرقة المتنقلة التابعة لأمن دائرة عين بوسيف، جنوب شرقي المدية، من وضع يدها على عصابة من الذئاب البشرية تتكون من خمسة أفراد بعد تحرّيات دامت قرابة أسبوع.

حيثيات القضية تعود إلى ضبط كمية قاربت الـ100غ من المخدرات لدى أحد الشباب قبل أن يفضي التحقيق والتحريات التي قام بها أفراد الفرقة إلى الوصول إلى العصابة المتكوّنة من خمسة أفراد بعد ضبط أقراص مضغوطة كانت تحتوي فيديوهات قام رأس العصابة بتصويرها وهو يقوم بفعله الوحشي "اغتصاب ضحاياه" بعد أن يقتادهم من سوق المدينة إلى كوخ قصديري يتخذه بذات المدينة بداعي منحهم أموالا مقابل ما اقتناه منهم من أرانب ودجاج، على اعتبار أنّ الجاني كان يستهدف الأطفال المنحدرين من أرياف عين بوسيف الذين ينزلون بسوق المدينة كلّ جمعة ويبتزهم ويهددهم بنشر الفيديو لإجبارهم على العمل معه وترويج السموم التي كان يتاجر بها في أوساط شباب عين بوسيف.

وكان للذئب البشري شركاء في فعله يقومون إما بالتصوير أو تركيب الفيديوهات وذلك بأحد محلات الإنترنت الواقعة وسط المدينة وهم الذين قدّم اثنان منهم إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة عين بوسيف أول أمس في وقت يستدعى ثلاثة آخرون من شركائه استدعاء مباشرا، بعد ثبوت ضلوعهم في هذه الجناية.

يذكر أن الأطفال الذين كانوا فريسة لهذا الذئب البشري لم يبلّغوا خوفا من الفضيحة، وهي الحادثة التي ولدت استياء كبيرا بعين بوسيف المدينة المحافظة وثمنوا بذلك الجهود المبذولة من طرف أمن الدائرة.

  • print