لأول مرة في إفريقيا.. وعبر تجربة سرعة إرسال ميدانية بالشراكة مع "نوكيا"

"أوريدو" يتفوّق بسرعة 1.2 تيرابيت ويعد مشتركي "جي4" بمفاجآت

date 2016/12/20 views 12528 comments 0
author-picture

icon-writer إيمان. ك

صحافية في القسم الإقتصادي بجريدة االشروق

نجح متعامل الهاتف النقال أوريدو الجزائر، بالشراكة مع نوكيا، في الوصول إلى سرعة إرسال لا مثيل لها عادلت 1.2 تيرابايت في الثانية عبر الألياف البصرية، ومن خلال تجارب ميدانية لتكنولوجية الاتصالات البصرية المبتكرة الأولى من نوعها في إفريقيا.

وحسب بيان للمتعامل تسلمت "الشروق" نسخة عنه، أجريت التجارب بين مدينتي الجزائر العاصمة وعين الدفلى، على مسافة تفوق 200 كيلومتر، وهو ما سيسمح بالاستغلال التجاري لهذه التكنولوجيا في المستقبل القريب لـ"أوريدو" الذي يقدم لزبائنه حلولا بقدرات عالية.

ويُعد هذا الاستغلال التجاري الأول من نوعه لتكنولوجية نوكيا المبتكرة التي تسمح لمزودي الخدمات بتحقيق أقصى قدر من الآداءات ومرونة الألياف البصرية.

وفي هذه التجارب، تم استخدام تجهيز "بي أس أس" نوكيا 1830 الذي يساعد على تحسين شبكات الألياف البصرية لتلبية مطالب غير متوقعة لحركة الاتصالات.

وتسمح تجهيزات شبكة النقل البصرية لمزودي الخدمات على غرار أوريدو الجزائر، بتقديم خدمات متطورة للمشتركين.

هذا واستخدم خلال التجارب 1830PSS 500G Multiplexage Dense Wavelength Division Multiplexing (DWDM) Muxponder، الذي يمكن نقل إلى غاية خمس خدماتG  100 في كل بطاقة خط، وتمكن مُزودي الخدمات بالوصول إلى قدرة أعلى.

وبمناسبة هذا النجاح صرح المدير العام لـ"أوريدو" الجزائر هندريك كاستيل: "يؤكد أوريدو الجزائر مكانته كمُتعامل في قمة الابتكار التكنولوجي بوضعه، بالشراكة مع نوكيا، أول خط رابط في الجزائر وإفريقيا بقدرة عالية جدا"، مضيفا "مع دخول خدمات الجيل الرابع، لا بد لـ"أوريدو" من رفع قدراته ونطاق ومرونة الإرسال البصري لتوفير حلول بقدرة عالية وتجربة متميزة للزبائن بفضل أحسن شبكة".

من جهته، قال بيار شوم، مدير قسم شمال إفريقيا في نوكيا: "نحن سعداء بالدفع بعلاقتنا مع أوريدو الجزائر إلى مستوى أعلى".

  • print