نصر الله يهدد باستهداف مفاعل ديمونة الإسرائيلي

date 2017/02/17 views 15861 comments 29
author-picture

icon-writer الأناضول - الشروق أونلاين

دعا حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني، الخميس، دولة الاحتلال الإسرائيلي إلى تفكيك مفاعل ديمونة النووي، مهدداً باستهدافه.

وفي حديث له بثه التليفزيون على الهواء مباشرة، قال نصر الله: "أدعو العدو ليس إلى إخلاء خزان الأمونيا في (مدينة) حيفا (شمالي إسرائيل) فقط، بل إلى تفكيك مفاعل ديمونة النووي".

وأضاف: "العدو يعلم ماذا سيحل بكيانهم إذا أصابت صواريخنا هذا المفاعل".

وتابع: "العدو يملك مفاعل نووي، ونحن يمكن أن نحول تهديدهم لنا إلى فرصة وتهديد لكيان إسرائيل ومستعمريها وغزاتها ومستوطنيها".

واعتبر أن قرار إخلاء خزان أمونيا في حيفا ليس مؤشراً بأن "إسرائيل" ستشن حرباً على لبنان، بل "مؤشر على ثقة العدو بقوة وقدرة المقاومة في لبنان".

والأحد الماضي، أمهلت محكمة حيفا مجموعة "حيفا كميكالز"، التي تملك خزان قادر على تخزين 12 ألف طن من مادة أمونيا، 10 أيام لإفراغه.

وكان نصر الله حذر العام الماضي بأن إطلاق صواريخ على ذلك الخزان قد يكون له مفعول "قنبلة نووية".

وقلل نصر الله، في حديثه أمس (الخميس)، من احتمال شن "إسرائيل" حرب على لبنان في الوقت الحالي، معتبراً أنه "طالما عامل القوة موجود (لدى لبنان) فهذا سيردع إسرائيل عن شن حرب" عليها.

وأضاف: "ما تمثله المقاومة من قوة، وما تمثله بيئة المقاومة من ثبات واحتضان هو عنصر أساسي، أضيف عليهم موقف رئيس الجمهورية ميشال عون".

وأكد نصر الله، أنه "على المقاومة أن تبقى دائماً حاضرة وجاهزة، والعدو يفهم ذلك؛ لأن هذا هو الذي يردعه".

ومحذراً قادة "إسرائيل"، توجه إليهم بالقول: "أنتم في حرب تموز (جويلية 2006) بنيتم أن لديكم معلومات كافية عن المقاومة، ونحن نعلم أنكم تخططون على عملية وزن نوعي جديدة. أنتم مخطئون إذا كنتم تفترضون أن معلوماتكم كافية".

وأضاف: "نحن في حزب الله دائماً لدينا ما نخفيه، وهذا جزء من إستراتيجيتنا وعقيدتنا القتالية والعسكرية".

في سياق آخر، رأى نصر الله أن "تخلي الأمريكيين عن فكرة حل الدولتين (فلسطينية وإسرائيلية)، الذي كان يمثل الأمل الوحيد للمسار التفاوضي يعني وفاة هذا المسار"، معتبراً أن لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، "أثبت ذلك".

وقال ترامب بعد اجتماع مع نتنياهو، إنه يوافق على السلام الذي يرتضيه الجانبان سواء انطوى على حل الدولتين أو الدولة الواحدة.

  • print