الوطني
قراءات (62)  تعليقات (0)

أكد الحاجة إلى الاجتهاد الجماعي في فقه النوازل

ملتقى المذهب المالكي السادس يستعجل إنشاء مؤسسة مفتي الجمهورية

غنية قمراوي

أكد الملتقى السادس للفقه المالكي على الحاجة الملحة لوجود مؤسسة مفتي الجمهورية تفتي الجزائريين في النوازل التي تحل بالأمة وفق المذهب المالكي، بدل لجوئهم للاستفتاء من علماء خارج حدود الوطن، كما أوصى بتدعيم المجالس العلمية على مستوى الولايات بأساتذة أكفاء لمعالجة القضايا المعاصرة.

ألقت القضايا المستجدة على الجزائريين في غياب مؤسسة للفتوى تتولى هموم وانشغالات المواطنين بثقلها على الملتقى السادس للمذهب المالكي المنعقد يومي 28 و29 أفريل بمدينة عين الدفلى، حيث تباحث المشاركون من علماء وأساتذة وباحثين من الجزائر وخارجها في أهم القضايا المتعلقة بأسس المذهب المالكي وتطبيقه في بلاد المغرب العربي والجزائر على وجه الخصوص فيما تعلق بفقه النوازل، حيث انتهى الملتقى إلى توصيات سبع تدور حول الضرورة المستعجلة لإنشاء مؤسسة مفتي الجمهورية لإسقاط الفقه المالكي على المستجدات التي تطرأ على الأمة.

في مثل قضية الصور البيومترية، ظهرت الحاجة الملحة إلى الإفتاء وفق ظرف الزمان والمكان للجزائريين بما يريح النفوس ويخلق التوازن بين المستجدات وثوابت الأمة، وعليه تم التأكيد على الاجتهاد الجماعي في النوازل، من خلال إنشاء مجلس للفتوى يجمع بين كل الكفاءات العلمية الوطنية التي تعنى بهذا الجانب الحساس من حياة المواطن الجزائري، إلى جانب دعوة المختصين في مختلف العلوم الإنسانية (الاجتماع، القانون، السياسة...) للاهتمام بفقه النوازل وتعميق الدراسات حولها لما تحويه من كنوز معرفية متنوعة.

كما ألح الملتقى على ضرورة إبراز المناهج المعتمدة في الإفتاء في فقه النوازل عند فقهاء المالكية غبر العصور ومحاولة الاستفادة منها في دراسة القضايا المعاصرة، لتوصيل الفتوى المناسبة وفق الموقف والزمان والمكان من خلال توجيه الباحثين إلى دراسة وتحقيق التراث الجزائري في فقه النوازل خصوصا والمغاربي عموما، وتجسيد ذلك عن طريق تفعيل المجالس العلمية الولائية وتدعيمها بأساتذة متخصصين في العلوم الشرعية لمعالجة القضايا المعاصرة، وكذلك الاعتناء بالجانب التربوي في الإفتاء.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0)


اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(10 مشاركة) شارك برأيك

2014-04-18

● هل تتوقعون تغير الأوضاع بعد فوز بوتفليقة؟

اختلفت ردود الفعل حول النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية بين السياسيين، فما رأيكم في النتائج المعلنة وكيف تتصورون مستقبل البلاد على ضوئها، والتحديات التي تواجهها، وهل...

شارك

آخر المشاركات

"; و إذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا''.. لن يكو ن،بل توقعوا الاسوء ،مادام يسودنا أمثال العقون سلال اللي قالنا قعدوا في قل هو الله أحد، و الداعرة تومي بعد تجرأها على الصلاة ووصفها بأن فيها إهانة للبشر و أن المرأة نصف سماء الله!!ن و حمارة بن ناجس بقوله إن زمن قال الله قال رسوله قد ولى و وزير الشؤون الصوفية و الزردات بقوله إن الحجاب حجاب الأخلاق و القرآن لا يعني قطعة قماش و محاربته للسنة أينما وجدت،و وزير التجهيل يقول أن المطر من بركات سيده.

بواسطة: game over 2014/04/18 - 20:58
استفتاءات
كيف ترون جزائر ما بعد رئاسيات 17 أفريل؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة