طالب بمنع استيراد التفاح الفرنسي.. رئيس جمعية المستثمرين:

بارونات الإستيراد يضغطون على الجزائر للتراجع عن الحظر

date 2017/03/07 views 25732 comments 50
  • إنتاج 600 ألف قنطار سنويا من تفاح باتنة
author-picture

icon-writer طاهر حليسي

مراسل صحافي ومدير مكتب الشروق بولاية باتنة

دعا منتجو التفاح لمنطقة باتنة والأوراس، المجتمعون في ملتقى دراسي ببلدية إشمول دائرة أريس ولاية باتنة، الثلاثاء، إلى المنع المؤبد لاستيراد التفاح الفرنسي حماية لمنتوج المنطقة المقدر بـ600.000 قنطار سنويا في مساحة منتجة تضم 4400 هكتار.

وأكد أحمد بن بلاط رئيس جمعية المستثمرين ومنتجي التفاح بالأوراس ضرورة تجند الفلاحين والتكتل لمساندة قرار وزير التجارة عبد المجيد تبون المنتظر منذ سنة 2010، ضد ما سماه لوبيات داخلية وأجنبية تحاول منذ صدور قرار الحظر الضغط على الحكومة الجزائرية للتخلي عنه، مشيرا أن الفلاحين والمنتجين يطالبون بإجراءات حمائية لمنتجاتهم مثلما تفعل جميع الدول مثل روسيا فرنسا إزاء منتجات وافدة، ما سيدفع حسبه إلى مضاعفة الإنتاج والاستثمار فيه لتعويم السوق والتوجه نحو الاستثمار.

من جهته، حث البروفيسور بن تركي عز الدين، أستاذ الاقتصاد بجامعة قسنطينة فلاحي الأوراس على التكتل في شكل نقابات مهنية للدفاع عن مصالحهم بالنظر إلى ما تتميز به هذه المنتجات من خصوصية تمكنها من الحصول على الوسم الجغرافي الدولي، ومجابهة احتمالات التراجع عن قرار المنح بسبب ضغوط دولية في حال انضمام الجزائر لمنظمة التجارة الدولية في قادم السنوات ما يجعل قرار المنع غير مطابق للالتزامات الخاصة باتفاقيات التبادل الحر وإلغاء التعريفة الجمركية.

وطالب المتحدث بالبحث عن بدائل أخرى منها فرض حصة من منتجاتهم مقابل الحصة الفرنسية، أو دعوة المؤسسات العمومية إلى استهلاك المنتج المحلي بصفة حصرية، ورفع الضريبة على التفاح المستورد تماشيا مع منطق السوق الدولي والتجارة الحرة، ملحا على ضرورة حل إشكال سعر الصرف مقابل العملة الأجنبية، حيث لا يتعدى سعر التفاح المستورد ثمن 300 دج للكيلوغرام.

  • print