تصريحات مسؤول شركة "إيني" في شكل تهديد إيطالي للجزائر:

سنشتري غاز سوناطراك لكن بشروطنا ولدينا البدائل الجاهزة

date 2017/03/09 views 9707 comments 28
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

أطلق الرئيس التنفيذي لمجمع "إيني" الإيطالي كلاوديو ديسكالتسي تصريحات أقرب منها إلى التهديد نحو الجزائر فيما يخص تسويق الغاز الجزائري، وشدد على أن "إيني سيستمر في شراء الغاز الجزائري لكن بشروطنا"، وخصوصا في ظل وجود بدائل جاهزة في ليبيا ومصر وغاز الشرق.

وقال كلادوديو ديسكالتسي الرئيس التنفيذي لعملاق الطاقة الإيطالي "إيني" في تصريحات صحفية، الخميس، إن الغاز الجزائري يبقى مهما لإيطاليا لكن إيني وإيطاليا لديهما البدائل لهذا الغاز.

وأوضح المسؤول الإيطالي في تصريحات صحفية في العاصمة روما ردا على سؤال بخصوص إعادة التفاوض مع الجزائر حول عقود الغاز، بالقول: "من المهم أن تبقى الجزائر كمورد لنا لكن نحن في إيطاليا لدينا البديل لذلك".

وذكر المتحدث أن الطرف الإيطالي سيبقى زبونا للجزائر سوناطراك فقط في حال لم يخسر أموالا جراء هذه العقود أي إن الشركة إذا خسرت أموالا من شراء وتسويق الغاز الجزائري فإن العقود سيتم إنهاء العمل بها.

وقال في هذا الصدد: "في الجزائر... لقد أنهينا للتو إعادة التفاوض بشأن عقود الغاز لكن ما يتعلق بتلك العقود المستقبلية فنحن سنبقى بشرط إذا لم نحسر أموالا... إذا وصل الأمر إلى خسارة الأموال وبعدها آتي إلى هنا وأقول إن النتائج كانت سلبية فسوف لن أقوم بذلك".

وأضاف: "نحن بصدد إجراء محادثات مع الجزائريين ولقد أعدنا التفاوض للتو بشأن أحد العقود وفي الأفق سنناقش إعادة التفاوض بشأن العقود في 2018 وفي 2019 وفيما نعتزم القيام به على المدى الطويل".

وشدد كلاوديو ديسكالتسي على أنه يوجد حاليا اختلاف في وجهات النظر ما بين النموذج الجديد من خلال مركز التوزيع المرتبط بالسلة والنماذج القديمة للعقود المرتبطة بأسعار النفط.

وذكر بهذا الخصوص: "حتى نواصل شراء الغاز الجزائري ونبيعه فيما بعد، يجب ألا نخسر أموالا، إذا لم نخسر أموالا يمكننا أن نواصل في ذلك (أي شراء الغاز الجزائري).

ومن خلال إجابات ديسكالتسي اتضح أن الأخير بصدد توجيه إشارات إلى الجزائر، وهي إما القبول بشروطنا حتى نشتري الغاز منكم، أو إن إيني وإيطاليا لديهما البدائل الجاهزة في مصر وليبيا وأيضا الغاز القادم من الشرق (بحر قزوين).

وتابع كلادوديو ديسكالتسي في إجابته عن أسئلة الصحفيين بالقول: "رغم ذلك.. وإذا لم نقم نحن بشراء الغاز الجزائري حتما سيقوم بذلك أحدهم ونحن لدينا كميات كبيرة من الغاز لتطويرها في ليبيا وإنتاجنا يمكن أن يتم مضاعفته وأكثر في مصر".

وواصل: "حتى في إيطاليا لدينا قدرات لا بأس بها فيما يخص غاز البترول المسال (جي.أن.أل)، وهناك أنابيب الغاز التي ستصل بالغاز عبر أنبوب الغاز العابر للبحر الأدرياتيكي (TAP) والسيل التركي TurkishStream.

وختم بالقول: "إن إيطاليا وبفضل الاستراتيجية السابقة التي تم تصحيحها، فهي اليوم بكل تأكيد أحد أكثر البلدان تنوعا فيما يخص قدرات استيراد الغاز".

  • print