نقابة "سونلغاز" في إضراب لثلاثة أيام

6 آلاف مليار.. فواتير كهرباء غير مسدّدة منذ سنوات

date 2017/03/14 views 6769 comments 10
author-picture

icon-writer ر. ملاح

صحافي بالقسم الوطني لجريدة الشروق

ستشل النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز، مختلف مصالح مديريات التوزيع بولايات الوطن، ابتداء من 21 مارس المقبل ولمدة ثلاثة أيام، بالإضافة إلى تنظيم مسيرة وطنية بولاية تيزي وزو، فيما طالبت النقابة بتفسيرات واضحة حول مصير ديون بعض المؤسسات والإدارات العمومية والفواتير "المدفونة" بمديريات التوزيع منذ سنوات طويلة، التي فاقت قيمتها 6 آلاف مليار سنتيم.

وذكر رئيس النقابة الوطنية لعمال الكهرباء والغاز "سنتاغ"، رؤوف ملال، الثلاثاء، في ندوة صحفيه نشطها بدار النقابات بالعاصمة، أن قرار الدخول في حركة احتجاجية وشل مديريات توزيع مجمع "سونلغاز"، جاء كرد فعل على رفض إدارة المجمع فتح باب الحوار مع ممثلي نقابة "سنتاغ" للتفاوض على مطالبهم المرفوعة، لاسيما ما تعلق ببعض الملفات العالقة منذ سنوات، على رأسها أموال صندوق الخدمات الاجتماعية الذي يسير بطريقة غير قانونية، حسب ما هو مدون في تقارير الخبرة القضائية التي تحوزها النقابة.

وكشف المستشار الوطني لنقابة "سنتاغ"، شوقي فرطاس، لـ "الشروق"، عن وجود فواتير متراكمة تعود إلى أكثر من عشرين سنة، تخص عشرات المؤسسات والإدارات العمومية وحتى الزبائن العاديين لم يتم تسويتها إلى اليوم، فاقت قيمتها المالية 60 ألف مليار سنتيم، متسائلا عن لجوء مسؤولي المجمّع إلى رفع تسعيرة الكهرباء بحجة الصعوبات المالية، بدل إرغام مؤسسات الدولة على تسديد ديونها المتراكمة التي تقدر بآلاف الملايير .

كما طالبت "سنتاغ" في جملة مطالبها المرفوعة إلى إدارة "سونلغاز"، برفع أجور العمال بنسبة 50 المائة مع تحديد مهام جميع عمال المجمع وفقا لمحاضر تنصيب، ورفع درجة تصنيف العمال التنفيذيين من الدرجة 8 إلى 10.

  • print