لتماس عامين سجنا للمتهم الرئيسي بالعاصمة

سيارة "إيفوك" تسقط 4 ضحايا في فخّ بائعها!

date 2017/03/17 views 4818 comments 0
author-picture

icon-writer قدور. ج

صحافي بقسم المجتمع في جريدة الشروق اليومي

جرت في محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة، محاكمة شاب في العقد الثالث من العمر بتهمة النصب وخيانة الأمانة التي راح ضحيتها عدة أشخاص، بعد أن تداولوا على شراء سيارة من نوع "إيفوك" مستأجرة من وكالة لكراء السيارات بالعاصمة.

وحسب ما دار في الجلسة العلنية، الخميس، من أقوال، فإن قضية الحال انطلقت بتاريخ 10 أكتوبر من سنة 2010، وهذا بعد أن قيد صاحب وكالة لكراء السيارات شكوى قضائية ضد تاجر يتهمه من خلالها بسلبه سيارة من نوع "إيفوك" بعد أن أعارها له لمدة شهر ونصف، هذه السيارة التي تداول على بيعها عدة أشخاص، ليمثلوا أمام المحاكمة في جلسة أتت أطوارها غريبة، حيث تبين من خلال الجلسة أن البطاقة الرمادية الخاصة بالسيارة مستخرجة باسم مجاهد، وأن صاحب الوكالة يملك توكيلا لسياقتها فقط. 

وجاء في معرض تصريحات صاحب الوكالة، أنه أعار السيارة لهذا التاجر لمدة شهر ونصف، لكنه رفض أن يعيدها له على مدار سنة كاملة، وهي التصريحات التي أنكرها المتهم الموقوف، مؤكدا أنه باعها له بالتقسيط بتاريخ 4 ديسمبر من سنة 2015، وسلمه كامل المبلغ المقدر بـ500 مليون سنتيم، ليفاجأ بمتابعته قضائيا في دعوى الحال وتعدد الضحايا الذين تداولوا على شرائها، حيث تداول على شرائها 4 أشخاص، والشخص الرابع تم توقيفه بعد 35 دقيقة من شرائها.

وفي ضوء ما دار من أقوال في الجلسة العلنية، التمس ممثل الحق العام تسليط عقوبة سنتين حبسا نافذا و200 ألف دج غرامة مالية نافذة في حق المتهم المتواجد رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، في حين قرّر القاضي تأجيل النطق بالحكم إلى ما بعد المداولة القانونية في القضية.

  • print