الخارجية الفرنسية في تعليمة لسفارتها بالجزائر سارية بداية من أفريل

رفض طلبات التأشيرة بـ 10 بالمائة فقط و6 أيام لمنحها للجزائريين

date 2017/03/18 views 53882 comments 30
  • المدة الممنوحة والمسموح بها تتراوح بين 6 أشهر و5 سنوات
  • شكاوى بالجملة من الردود السلبية لـ "تي آل آس كونتاكت" بلا أسباب أو مبررات
author-picture

icon-writer نوارة باشوش

صحافية بجريدة الشروق اليومي مختصة بالشؤون الوطنية والأمنية

قررت السلطات الفرنسية اعتماد تسهيلات جديدة لـ"فيزا شنغن"، لفائدة الجزائريين الراغبين بالسفر إلى فرنسا ابتداء من أفريل الداخل، حيث تلقت السفارة الفرنسية في الجزائر نهاية الأسبوع، تعليمات بتقليص حالات رفض طلبات منح التأشيرة الفرنسية إلى حدود 10 بالمائة فقط، مع تقليص مدة الرد على طالبي الفيزا إلى 6 أيام بدلا من 10 أيام.

وكشفت مصادر من القنصلية الفرنسية بالجزائر لـ"الشروق"، أن التعليمة التي وجهتها السلطات الفرنسية إلى سفارتها بالجزائر، تدخل في إطار التسهيلات التي أقرتها لتمكين أكبر عدد من الجزائريين للعبور إلى فرنسا، كما تهدف إلى تقليص عدد حالات رفض منح التأشيرة إلى حدود 10 بالمائة بعد أن فاقت في سنة 2016 ،27 بالمائة، بالإضافة إلى جعل المدة المسموح فيها للسائح بالبقاء في بلد الاستقبال أطول، حيث ستكون أغلبها ما بين 6 أشهر و5 سنوات.

كما أمرت الخارجية الفرنسية في تعليمتها تقليص مدة الرد على طالبي الفيزا من 10 أيام إلى 6 أيام، خاصة بعد الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها بخصوص تمكين الجزائريين الحائزين على تأشيرة منتهية الصلاحية، من تجديدها من دون المرور عبر الإجراء التقليدي للحصول على موعد عبر موقع "تي.أل.أس كونتاكت "Tls Contact، مع إلغاء بعض الوثائق واشتراط أخرى جديدة.

الإجراء الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من شهر أفريل سيرفع كوطة الجزائريين في فيزا "شنغن" خاصة، بعد  آخر تقرير فرنسي الذي أعدته منظمة "سيماد" غير الحكومية التي تشتغل في الدفاع عن حقوق المهاجرين والتي كشفت عن تجاوزات كبيرة في حق الجزائريين طالبي تأشيرة الدخول إلى فرنسا ومنها عدم تقديم تبرير لأسباب الرفض الذي يعد الأعلى في بقية المصالح القنصلية الفرنسية في العالم.

  • print